صورة  خلال اللقاء صورة خلال اللقاء

طارق قابيل: إنشاء منطقة لوجيستية مصرية بجيبوتي

وائل المزيكي الخميس، 23 نوفمبر 2017 - 12:41 م
اعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أنه سيتم إيفاد فريق عمل مصري إلى دولة جيبوتى خلال المرحلة القريبة المقبلة لدراسة إنشاء منطقة لوجيستية مصرية بجيبوتى لتكون محوراً تصديراً مصرياً للسوق الجيبوتى وأسواق دول القرن الافريقى ودول شرق افريقيا والتي تضم ما يقرب من 150 مليون مستهلك.

وأكد الوزير، حرص الحكومة علي تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين مصر ومنطقة القرن الأفريقي باعتبارها منطقة محورية تربط مصر بدول شرق افريقيا ، مشيرا إلى أهمية تعزيز التعاون الثنائي بين مصر وجيبوتي في مجالات الاستثمار والنقل البحري والنقل اللوجيستى ونقل الخبرات وبناء القدرات .

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدها الوزير مع حسن حمد إبراهيم وزير التجارة والشركات الصغيرة والمتوسطة والسياحة والحرف اليدوية بجيبوتى حيث تناول اللقاء سبل تعزيز التعاون الاقتصادي ومستقبل العلاقات التجارية بين البلدين، بحضور محمد مظهر حرسى سفير دولة جيبوتى بالقاهرة والوزير مفوض تجارى احمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجارى.

وقال قابيل، إن جيبوتي تعد محوراً تجارياً ولوجيستيا هاماً بمنطقة القرن الأفريقي خاصة وأنها تعتبر حلقة الوصل الرئيسية لعدد من دول شرق إفريقيا غير المطلة علي البحر الاحمر، مشيرا إلى ضرورة تعزيز التعاون بين مصر وجيبوتي في مجالات تسهيل نفاذ الصادرات المصرية لدول القرن الافريقي بصفة خاصة ودول شرق افريقيا بصفة عامة .

وأشار إلى أهمية تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين كى ترقى لمستوى العلاقات السياسية والثقافية والتاريخية التى تربط مصر وجيبوتى، مشيراً إلى أن حجم التبادل التجاري بين مصر وجيبوتي بلغ العام الماضي 27.7 مليون دولار منها 27.6 مليون دولار صادرات مصرية لجيبوتي و700 الف دولار واردات مصرية ، حيث تتضمن أهم بنود الصادرات المصرية لجيبوتي الصناعات الغذائية والمواد الكيماوية والزجاج والمنسوجات والماكينات والحاصلات الزراعية ومنتجات الالبان والزيوت العطرية وتتمثل أهم بنود الواردات في الحيوانات الحية وخردة الحديد والمستخرجات النباتية .

ولفت الوزير، إلى إمكانية زيادة الحصة السوقية للصادرات المصرية بالسوق الجيبوتي خاصة وانها تعتمد بشكل أساسي على استيراد كافة احتياجتها الزراعية والصناعية من الخارج ، مشيرا إلى سهولة عملية النقل اللوجيستي للسلع المصرية المصدرة لجيبوتي نظرأً لقربها الجغرافي من مصر ووقوعها علي البحر الاحمر مباشرة حيث تستغرق عمليات الشحن من 5 – 7 أيام فقط .

وقال قابيل، إن الوزارة تولى اهتماماً كبيراً بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال المرحلة الحالية مشيراً إلى أن الوزارة تقدم من خلال جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة التابع للوزارة خدمات للشركات بهذا القطاع منذ دراسات الجدوى والتمويل حتى بدء المشروع.

وأضاف، أن هذا القطاع يمثل 90% من هيكل الاقتصاد المصرى ويسهم بصورة كبيرة في خلق فرص العمل وزيادة معدلات نمو الناتج القومى الاجمالى.

وأشار قابيل، إلى استعداد الوزارة لدعم دولة جيبوتى الشقيقة في مجال تدريب الكوادر البشرية خاصة في مجالات التقييس والمواصفات والجودة والمفاوضات التجارية والتبادل التجارى.

ومن جانبه أكد حسن حمد ابراهيم وزير التجارة والشركات الصغيرة والمتوسطة والسياحة والحرف اليدوية بجيبوتى، حرص بلاده على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع مصر كدولة شقيقة ومحورية بقارة افريقيا مشيراً الى ان العلاقات الثنائية بين الشعبين المصرى والجيبوتى علاقات تاريخية ووثيقة تدعم منظومة التعاون المشترك وتمهد الطريق نحو مستقبل افضل للعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وأشار إلى أن جيبوتى مرتبطة بمنظومة طرق للنقل اللوجيستى مع عدد كبير من عواصم الدول الافريقية غير المطلة على البحر الأحمر لافتاً الى إمكانية استخدام السوق الجيبوتى كمحور لنفاذ الصادرات المصرية لاسواق هذه الدول.

ومن جانبه أشار محمد مظهر حرسى سفير دولة جيبوتى بالقاهرة، إلى حرص الحكومة على الاستفادة من الخبرات المصرية في مجال تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة مشيراً الى ضرورة إيجاد حلول جذرية لعوائق التبادل التجارى بين البلدين والتي تتمثل في ضرورة إيجاد خط طيران مباشر وخط ملاحى بين مصر وجيبوتى.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة