التسويق الإلكتروني التسويق الإلكتروني

3 خطوات تحول مصر إلى مركز إقليمي لصناعة التسويق الإلكتروني

وائل نبيل الإثنين، 27 نوفمبر 2017 - 11:51 ص
ناقش التقرير السابع لتحليل عادات المستخدمين عبر الإنترنت اهتمام حوالي 79% من مستخدمي الإنترنت بمصر بالإعلانات الإلكترونية الذي يثق به أكثر من 26% من المستخدمين.

واحتل قطاع تكنولوجيا المعلومات المركز الأول في مؤشر الثقة بنسبة 52% ، يليه قطاع الاتصالات بنسبة 46%، ثم إعلانات القطاع الترفيهي وأخيراً قطاع الأجهزة المنزلية، وهو ما ينعكس بشكل واضح على ملامح الإستراتيجية المستقبلية لصناعة التسويق الإلكتروني محلياً من حيث الخبرات البشرية والأدوات التقنية المواكبة للمتغيرات العالمية، بالإضافة إلى معدلات نمو الوعي وثقة المستهلكين وفرص التوّسع والانتشار القوية لدى العلامات التجارية، صرح بذلك أحمد ناجي المؤسس والرئيس التنفيذي لـ" إيماركيتينج إيجيبت" ، موضحاً إن السوق المصري أمام فرصة هائلة للتحول إلى مركز إقليمي لتصدير خدمات التسويق الإلكتروني لكافة أنحاء المنطقة العربية بباقة متكاملة من المميزات التنافسية.

وأضاف : " إننا ندرك الأهمية القصوى لرصد التحديات التي تعيق رؤيتنا نحو التحول إلى مركز إقليمي للتسويق الإلكتروني في المنطقة العربية، والتي تتمثل في العديد من الإشكاليات الأساسية أهمها غياب منصات التواصل الاجتماعي العربية التي من شأنها منافسة منصات ومواقع البحث العالمية لتعظيم العوائد الاقتصادية المحلية والعربية من الأساليب المبتكرة في التسويق ، وهو ما يظهر واضحاً في إقبال المستخدمين على التوجهات الحديثة في المعرفة والإطلاع والتواصل، فبحسب أحدث التحليلات لعادات المستخدمين للإنترنت بحسب التقرير السابع الصادر بنهاية 2016،  فإن 72% منهم يجدون صعوبة في الاستغناء عنه حيث يتابع 73% منهم منصة التواصل الاجتماعي الأولى في مصر فيسبوك للحصول على المعلومات الجديدة ومتابعة مستجدات الأخبار".

وأكد "ناجي" على أن ارتفاع أسعار الإعلانات الرقمية عبر مختلف المنصات الاجتماعية والمواقع الإلكترونية نتيجة لإلزام مصر ودول المنطقة العربية الدفع بالعملات الأجنبية وليس المحلية لكل دولة "، مطالبا بضرورة تعظيم الاستفادة من الفرص التي تتوافر لدى مصر لتعزيز ريادتها، والتأكيد على دورها المحوري في تحقيق طفرة إقليمية من شأنها رسم خارطة الطريق لقاطرة التنمية والتطوير في الصناعة الرقمية بالمنطقة العربية، موضحاً إننا نشهد زيادة ملحوظة في إقبال العلامات التجارية على الاعتماد على أدوات التسويق الإلكتروني وهو ما يتناسب مع ارتفاع الطلب بشكل متزايد على إتقان أدوات التحول للتسويق الإلكتروني بين الكوادر البشرية المصرية، بالإضافة زيادة أعداد الوكالات المتخصصة التي تعمل في مجالات التسويق الإلكتروني وتوافر الإحصائيات والتقارير التي ترصد وتحلل توجهات المستخدمين وحجم الإنفاق على الصناعة مما ينعكس على مؤشرات الشفافية والمصداقية في القطاع.

كما أكد إن مصر مؤهله بقوة لتتحول لمركز إقليمي في المنطقة لصناعة التسويق الإلكتروني، بشرط توافر عدد من المعطيات أهمها ضخ مزيداً من الاستثمارات المخصصة لتدريب الكوادر البشرية على أحدث التقنيات والتوجهات العالمية، ورفع كفاءة وجودة وأداء البنية التحتية وزيادة سرعات الإنترنت ، وأخيراً التركيز على تعزيز الاستثمارات العربية في المنصات الرقمية ذو المواصفات التي ترتقي لمتطلبات المستخدمين محلياً وإقليمياً وعالمياً.

يذكر أن "إيماركيتينج إيجيبت"، تستعد للإعلان عن حزمه جديدة من البرامج والمبادرات لدعم الصناعة الرقمية في مصر، وذلك خلال مؤتمرها السنوي لإصدار تقريرها السنوي الثامن المنعقد في 4 ديسمبر المقبل، ومنها مبادرة لتأهيل المتخصصين وبرنامج بالتعاون مع مركز الإبداع وريادة الأعمال التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتقديم الاستشارات الفنية المتخصصة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة




الرجوع الى أعلى الصفحة