شيخ الأزهر خلال زيارته لقرية الروضة ببئر العبد شيخ الأزهر خلال زيارته لقرية الروضة ببئر العبد

مستشار شيخ الأزهر يكشف كواليس لقاءات «الطيب» بأهالي شهداء الروضة

إسراء كارم الأحد، 03 ديسمبر 2017 - 08:20 م
كشف مستشار شيخ الأزهر "محمد عبدالسلام"، كواليس زيارة شيخ الأزهر د. أحمد الطيب لمسجد الروضة، ولقائه لأهالي الشهداء، وإصراره على لقاء السيدة التي فقدت 12 شهيدا من عائلتها.


وقال مستشار شيخ الأزهر في تدوينه له عبر موقع «فيسبوك»: «الإمام الطيب القوي تحدى الإرهاب وذهب إلى سيناء لا يخشي إلا الله»


وتابع مستشار شيخ الأزهر: «أنه حين تحركت السيارات للمغادرة وسمع بقصة أم الشهداء التي فقدت أولادها وأحفادها وزوجها وعددا من أسرتها، قال لابد أن أذهب إليها، ورغم تخوف قائد الأمن من إيقاف الموكب أصر، ونزل من السيارة ومشي في الرمال وحده متوجها إلى منزلها حتى لحق به بعض أفراد الأمن، وحين قال له قائد الأمن هذا خطر فضيلتك، رد عليه فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، قائلا:  "لسنا بأغلى ممن فقدت هذه السيدة المكلومة"، ومضى إليها مطيبا جراحها ومواسيا لها في مصابها مستأذنا منها في نيل شرف خدمتها سعيدا وهو ينحني ليسلم على حفيدتها الصغيرة يداعبها ويسألها عن اسمها».


يذكر أن شيخ الأزهر قد قام بزيارة مسجد الروضة ببئر العبد بشمال سيناء الجمعة الماضي لتأدية صلاة الجمعة بداخل المسجد الذي وقع فيه الحادث الإرهابي، وألقى كلمة مؤثرة معلنا فيها تضامنه مع أهالي سيناء ومواسيا لهم في مصابهم ، كما قام بزيارة للمصابين والجرحى داخل المستشفى الاطمئنان عليهم داعيا المولى عز وجل أن يخفف عنهم مصابهم، متمنيا لهم الشفاء العاجل.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة