الصيادون يرفعون صورة الرئيس السيسى احتفالا ببدء إزالة التعديات على بحيرة المنزلة الصيادون يرفعون صورة الرئيس السيسى احتفالا ببدء إزالة التعديات على بحيرة المنزلة

بحيرة المنزلــــة..تستعيد شبابها

محمد قورة- حازم نصر- نبيل التفاهني الإثنين، 18 ديسمبر 2017 - 01:11 ص
بحيرة المنزلة هى أكبر بحيرات مصر الشمالية .. كانت سلة الغذاء السمكى لمصر بما كانت تضمه من أفخر أنواع الاسماك من البورى و القاروص والدنيس وغيرها .. مساحة البحيرة ٧٢٠ ألف فدان .

حملات التعديات افترست مساحة البحيرة ولم يبق منها سوى ١٢٠ ألف فدان فقط .. اتسعت دائرة تخريب البحيرة بإلقاء مخلفات الصرف الصحى والزراعى والصناعى بها حتى أجهزت على الثروة السمكية بها ولم يتبق  منها سوى أسماك البلطى فقط وتراكمت  الملوثات  فى قاع البحيرة وورد النيل فوق سطحها حتى توقفت حركة الملاحة.

كما أصبحت مأوى للخارجين على القانون داخل الجزر المعزولة  بها ومع تضخم المشكلة التى فاقت إمكانيات المحافظات المطلة على البحيرة لوضع حلول حاسمة لهذه المشكلة.. جاء قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى ببدء المشروع القومى لتطهير البحيرة من كل التعديات والملوثات واستعادتها كواحدة من أهم مصادر الثروة السمكية فى مصر. 


محطة عملاقة تنقى نصف مليار متر مكعب من الصرف يوميا

انطلق مشروع تطهير بحيرة المنزلة بداية العام الحالى .. تشارك فيه هيئة حماية الشواطئ وهيئة الثروة السمكية ووزارات الإسكان والصناعة والزراعة والبيئة تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تعمل فى مشروع التطهير اكثر من ٤٥ كراكة تابعة لهذه الجهات .

وقد تزامنت عمليات إزالة التعديات على البحيرة والتى شملت إزالة الحوش والسدود التى أقيمت لعمليات الصيد غير الشرعى ومخازن مافيا اصطياد الزريعة و أوكار الخارجين على القانون مع الكراكات التى تنفذ خطة تطهير قاع البحيرة من الملوثات ولا تعتمد خطة إزالة الملوثات على تفريغ قاع البحيرة منها فقط بل بدأت هيئة الثروة السمكية وحماية الشواطئ فى تنفيذ مشروع القنوات الشعاعية وهو حفر قناتين من بداية البوغازين اللذين يربطان البحيرة بالبحر المتوسط بطول ٦ كيلو مترات وعرض خمسة أمتار تمتدان إلى داخل البحيرة لإدخال اكبر كمية من مياه البحر لعمق البحيرة وتحريك المياه الراكدة فيها فى حركة دائرية بين البحر والبحيرة مما يساعد فى تحريك كتل الملوثات الكامنة فى قاع البحيرة وتطهيرها .

كما تقرر إقامة بوغاز جديد بجوار البوغازين الموجودين ولكن سيكون أول بوغاز من نوعه يقام بين البحر والبحيرة بخط أنابيب يبلغ قطره مترين ونصفاً بطول ٣ كيلومترات لإضافة مزيد من ضخ مياه البحر داخل البحيرة لإتمام عملية التطهير  وتم اللجوء لاقامة البوغاز الجديد بخط مواسير لعدم كسر الطريق الساحلى الدولى الذى يمر بين البحر والبحيرة واللجوء لبناء كوبرى فوق منطقة البوغازالجديد توفيرا للنفقات كما تم البدء فى انشاء طريق دائرى حمل مسطح البحيرة بطول ٧٥ كيلو متراً وعرض ٣٠ متراً لتكوين حرم للبحيرة ومنع وصول التعديات  إليها بعد ان تم إزالة التعديات التى كانت  موجودة على شواطىء البحيرة .


محطة تنقية 

ولاكتمال منظومة تطهير البحيرة فلم يكن من الممكن ان تسير عمليات التطهير مع استمرار إلقاء ملوثات الصرف الصحى والصناعى والزراعى بها يكفى ان البحيرة تستقبل يوميا ٢ مليار متر مكعب من مياه الصرف الصحى وحدها من مصرف بحر البقر الذى تصب فيه ست محافظات . 

واعلن الرئيس عن خطة تطهير البحيرة تتضمن إقامة أكبر محطة لتنقية مياه الصرف الصحى فى  العالم لتنقية  نصف مليار متر مكعب يوميا وفى نفس الوقت تقوم وزارة البيئة بإنشاء مجموعة من محطات المراقبة لعمليات إلقاء مياه الصرف الزراعى والصناعى بالبحيرة   وتركيب شبكة فلاتر بشكل الزامى بجميع المصانع قبل إلقاء الصرف الصناعى بالبحيرة وجار تنفيذ أول محطة للصرف الصناعى ببورسعيد بتكلفة ٤٠٠ مليون جنيه لمعالجة مياه الصرف الصناعى من مصانع المحافظة قبل وصولها للبحيرة.
  
وجاءت تعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسى  بألا يضار أحد من الصيادين وأسرهم من العاملين بالبحيرة او المقيمين داخل الجزر الموجودة بها من مشروع التطهير وتقرر إقامة مجتمع سكنى حديث لهذه الأسر بالقرب من محور ٣٠ يونيو المطل على البحيرة وضم جميع الخدمات لحياة هذه الأسر كما لن يتم السماح بالصيد بالبحيرة إلا لمن يحمل تصاريح رسمية بذلك لمنع عمليات الصيد الجائر وإعادة التعديات مرة أخرى وكانت (الأخبار)  قد التقت بمجموعة من الصيادين العاملين بالبحيرة.

فى مهنة توارثوها أبا عن جد وأكدوا ان مشروع التطهير الذى بدأ ببحيرة المنزلة يعد بالنسبة لهم معجزة كانت حتى صعبة الحلم ان يتم تنفيذها ولكن الرئيس حقق المعجزة وننتظر بفارغ الصبر اليوم الذى تعود فيه البحيرة لسابق عهدها كمصدر خير ورزق لمصر كلها ولنا نحن الصيادين بعد سنوات طويلة مريرة وصعبة توقفت فيها وسيلة الرزق الوحيدة التى نحترمها ولا نستطيع العمل فى غيرها.

وعلى قدم وساق تسير خطة تطوير بحيرة المنزلة بالمحافظات التى تطل عليها. الارقام تقول إن القوات المسلحة بالتنسيق مع الشرطة والاجهزة التنفيذية الاخرى  تمكنت من رفع 3 ملايين و200 ألف متر مكعب حتى الآن فى جهودها المضنية لتطهير البحيرة .

كما تمكنت من ازالة أكثر من 380 عشة من على مسطحها و30 منزلا من على شاطئها  وهو ما أكده الدكتور الدوينى محمود رئيس الثروة السمكية بمحافظة الدقهلية. مشيرا الى أن المحافظ د. احمد الشعراوى  اجتمع مع صيادى البحيرة ثم  شكل لجانا للاستماع لهم خاصة ممن لا يمتلكون منازل بالجمالية والمنزلة والمطرية  لحل مشكلة الازالة للمنازل  التى أقاموها على أن يتم منحهم وحدات سكنية بالمدينة السكنية الجديدة التى سيتم اقامتها فى اطار خطة تطوير المنطقة كما تم اقتراح تحمل المحافظة قيمة الايجار لوحدات سكنية لحين الانتهاء من اقامة المدينة الجديدة .

لمطالعة الموضوع كاملا بعدد جريدة «الأخبار» الصادر صباح الإثنين 18 ديسمبر 2017 .








الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة