وزارة التعليم العالي وزارة التعليم العالي

«وكالة الفضاء» و«رعاية المبتكرين» و«التعليم المدمج».. حصاد «التعليم العالي» في 2017

مروة فهمي السبت، 23 ديسمبر 2017 - 03:54 م

مابين أزمات طاحنة تعيشها الأسرة المصرية وآمال عريضة في الحلول وضع وزير التعليم العالي د. خالد عبد الغفار، على عاتقه العمل على قدم وساق على ملفات تهم طلاب الجامعة من بينها التنسيق، والتعليم المدمج، والانتخابات الطلابية البحث العلمي، والمستشفيات الجامعية.

في سياق التقرير التالي نقدم كشف حساب وزارة «التعليم العالي» في عام 2017.

«التنسيق»

ملف شائك ارتبط بالعديد من الأزمات، ووعد عبد الغفار، مع انطلاق التنسيق للعام الجامعي، أن العام الحالي لن يشهد أي محاولات لتسريب الحدود الدنيا، مع وجود كليات جديدة، بالعام الجامعي الجديد، خاصة بطب الفم والأسنان وكليات لذوي الاحتياجات الخاصة وكلية لعلوم البترول.

التعليم المدمج

أقر المجلس الأعلى للجامعات، برئاسة خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، النظام الجديد للتعليم الإلكتروني المدمج" البكالوريوس المهني"، وتكون الدراسة به 4 أعوام، ويوقع جميع الطلاب الدارسين في هذا النظام إقرارًا يفيد بأن الشهادة التي سيحصلون عليها من نظام التعليم الإلكتروني المدمج هي دبلوم مهني أو بكالوريوس مهني معترف به من المجلس، وغير مكافئ لنظيره الأكاديمي، واجتياز الطالب لامتحان قبول يقيس المهارات الأساسية للالتحاق بهذا البرنامج.

وشدد الوزير، على تنفيذ كافة القرارات السابقة الخاصة بقواعد وشروط التعليم المهني بنظام التعلم المدمج الإلكتروني، والتي تتلخص في: مرور 5 سنوات من تاريخ آخر مؤهل دراسي للحاصلين على الثانوية العامة أو الدبلومات الفنية للتقدم لهذا البرنامج، على أن يمنح نظام التعليم الإلكتروني المدمج شهادة الدبلوم المهني، وتكون الدراسة به عامًا أو عامين.

الانتخابات الطلابية

بعد غياب دام لسنوات، عادت الحياة الطلابية من جديد للجامعات، من خلال الانتخابات الطلابية، بعد اعتماد اللائحة الطلابية الجديدة، والتي أعدتها لجنة شكلها المجلس الأعلى للجامعات برئاسة د. عبد الوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، واعتمادها من قبل مجلس الوزراء، وبالفعل تم عمل الانتخابات الطلابية بالجامعات، من خلال جدول زمني حددته الوزارة، على مستوى الجامعات الحكومية.

وأعد في اللائحة الطلابية، للمرة الأولى حق للطلاب بالدعاية الانتخابية، والترويج لبرنامجه الانتخابي، مع منع ترشح الطلاب المنتمين للجماعات الإرهابية والمحظورة، طبقا للقانون، لكن الامتحانات لم تشهد حضورا يرقى بقيمتها، وهو ما جعل منها "انتخابات بلا ناخبين".

وأصبح لكل كلية، اتحاد طلابي منتخب من خلال استحقاق طلابي تم بالجامعة، واختيار الطلاب ممثليهم، دون أي تدخلات من قبل أحد في أرائهم.

رؤساء الجامعات وعمداء الكليات

أكد د. خالد عبد الغفار، أنه سيسعى جاهدا للانتهاء من مناصب الجامعات الخالية من رئيس جامعة معتمد، وكذلك عمداء الكليات، حيث تم القضاء على الفراغ الذي كانت تشهده الجامعات، ووجود رؤساء جامعات معتمدة، مثل جامعات سوهاج وبني سويف والسويس وحلوان، والسادات والعريش وأسوان، مع تعيين العديد من عمداء الكليات بمختلف الجامعات الحكومية، بعد فراغ طويل دون «عميد»، ووجود القائم بالأعمال.

الجامعات الخاصة

كابوس المصروفات، وزيادتها مع كل عام جديد، شبح يطارد الأسرة، تقرر الالتزام بنسبة يحددها مجلس الجامعات الخاصة، ومراعاة البعد الاجتماعي والظروف الأسرية، مع مطالبة الجامعات بالتطوير وضرورة الاعتماد، كونها تعد جزاء أصيلا من منظومة التعليم العالي.

ومع فتح باب التقدم لإنشاء الجامعات الخاصة والأهلية الجديدة، بعد الانتهاء من الدليل الجديد للجامعات وإقراره بشكل نهائي، عقب الانتهاء من وضع سياسة وخطة واضحة للوزارة في مجال إنشاء الجامعات الخاصة والأهلية الجديدة تقوم على أساس إعطاء أهمية خاصة للأقاليم الجغرافية التي لا يتوافر بها جامعات خاصة، وإعطاء اهتمام للتخصصات العلمية غير النمطية التي تحتاجها هذه الأقاليم من خلال التنسيق بين لجنة الفحص ولجان قطاعات المجلس الأعلى للجامعات.

وتضمن القرار مراعاة احتياجات السوق الإقليمي والدولي فى اختيار التخصصات العلمية للجامعات الخاصة والأهلية الجديدة، على أن تراعي الجامعات الخاصة التي ستحصل على قرارات إنشاء عقد اتفاقيات تعاون مع جامعات أجنبية متقدمة، بالإضافة إلى توثيق التعاون مع الجامعات الحكومية الموجودة بذات الإقليم الجغرافي، ويشترط ألا يقل الحد الأدنى لعدد الكليات بالجامعات الخاصة والأهلية عن ثلاث كليات.

جامعات العاصمة الإدارية الجديدة

في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بأن تكون العاصمة الإدارية الجديدة مركزًا للتعليم والبحث العلمي بالشرق الأوسط وإفريقيا وجذب الجامعات الدولية المرموقة عالميًّا لإنشاء فروع بها، زار الوزير العديد من الدول الأجنبية، مثل بريطانيا وفرنسا، لإنشاء فروع جامعات لها بالعاصمة الجديدة، كذلك كندا.

وقال الوزير، في تصريحات صحفية له إن عدد الجامعات العالمية الأجنبية المقرر إنشاؤها بالعاصمة الإدارية 6 جامعات، تتنوع بين أمريكية وبريطانية ومجرية وكندية وسويدية وفرنسية، وستمثل إضافة قوية للمنظومة، بما ينعكس على مستوى الخريجين ويؤهلهم للمنافسة عالميًّا، مشيرًا إلى أن هذه الجامعات لن يقتصر دورها على الناحية التعليمية فقط، بل تم الاتفاق معها على أن تخصص جزء كبيرًا من ميزانيتها للإنفاق على البحث العلمي.

تحية العلم بالجامعات

ظاهرة شهدتها الجامعات، مع أول يوم في الدراسة، تمجيدا لعلم الوطن، حيث زار الوزير العديد من الجامعات، لتفقد الحالة التعليمية، مع أداء تحية العالم لترسيخ حب الوطن، وتقوية الانتماء لدى الطلاب، هو ما لاقى قبولا كبيرا بالمجتمع الأكاديمي، والطلاب أيضا.

البحث العلمي

بحسب وزارة التعليم العالي، فقد تم الانتهاء من عدة قوانين، منها وكالة الفضاء، وصندوق رعاية المبتكرين.

وأكد الوزير، أن مشروع وكالة الفضاء المصرية، حلم طال انتظاره، منذ 60 عاما، مضيفا أن الوكالة ستفيد مصر بجميع المستويات من خلال اكتشاف البترول والغاز والمعادن وإجراء دراسات بيولوجية، مؤكدا أن البرنامج الزمني لوكالة الفضاء المصرية يبدأ من عام 2018 وسيتم تنظيم مسابقة الزمن لإطلاقها بصورة نهائية.

وأوضح أن مصر تستهدف استضافة وكالة الفضاء الإفريقية، مشيرا إلى أن هناك مجهودات بحثية كثيرة خلال الشهور الماضية فى هذا الصدد، مع السعي أن تكون القاهرة المقر الدائم للوكالة.

كما وافق مجلس الوزراء على مسودة قانون صندوق رعاية المبتكرين، والذى يهدف إلى رعاية واحتضان المبتكرين وتأهيلهم علميا، وإجراء الدراسات السوقية للوصول إلى منتج صناعي، بالإضافة إلى تمويل إنشاء المدينة المصرية للعلوم والتكنولوجية والابتكار بالعاصمة الإدارية الجديدة، مع قانون حوافز العلوم والتكنولوجيا والابتكار، بهدف تشجيع البحث العلمي القائم على الإبداع والتنمية والابتكار في الجامعات والمراكز البحثية.

دعم المستشفيات الجامعية

عملت الوزارة، على توفير 55 مليون جنيه لدعم المستشفيات الجامعية للعام المالي الحالي 2016 /2017، مع إرسال قانون المستشفيات الجامعية للمستشار القانوني لإعداد الصياغة النهائية له تمهيداً لإرساله لمجلس الوزراء، والموافقة على جمع تمريض المستشفيات بين حافزي الطوارئ و"النوبتجيات".

مكافحة الفساد

خلال عام 2017 تمكنت الجهات التنفيذية ضبط أكثر من 70 كيانًا وهميًا بمحافظات القاهرة، الإسكندرية، وكفر الشيخ، والجيزة، وبني سويف، والدقهلية، وسوهاج، مع اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، وشملت تخصصات التمريض والبترول والحاسب الآلي وطب الأسنان والإدارة، ومداهمة ثلاثة كيانات وهمية بمحافظة الفيوم وإحالة آخر للنائب العام.

الوافدون

أكد عبدالغفار، أن أحد أولويات الوزارة، زيادة أعداد الطلاب الوافدين الدارسين بمصر في جامعاتها الحكومية المختلفة بالمرحلتين الجامعية، حيث بلغ إجمالي العائد المادي من الطلاب الوافدين للعام الدراسي الحالي حوالي 186 مليون دولار، ومن المستهدف زيادته ليصل إلى 700 مليون دولار بعد تطبيق الخطة الجديدة بحلول عام 2020/2021.

وأشار إلى أنه تم وضع خطة تسويقية لزيادة أعداد الوافدين تقوم على تقديم منح لغير الناطقين بالعربية والمشاركة فى معارض ومؤتمرات التعليم العالي الدولية وتنظيم معارض خارجية، والتعامل مع المكاتب الوسيطة ذات السمعة المحترمة، وتحديث المواقع الإلكترونية للجامعات المصرية على الإنترنت.

وأوضح أنه تطوير نظم القبول والتنسيق للوافدين حيث تم تدشين موقع إلكتروني جديد wafeden.gov.eg باللغتين العربية والإنجليزية، يتيح للوافد إمكانية الدخول من أي محرك بحثي للموقع مباشرة لتسجيل بياناته إلكترونياً ورفع مستنداته عليه.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة