إيهاب عبد العال إيهاب عبد العال

إيهاب عبد العال يطالب بوضع خطط للتنبؤ بالأزمات قبل حدوثها

مي سيد الخميس، 28 ديسمبر 2017 - 03:44 م

طالب عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة ووكالات السفر إيهاب عبد العال، بضرورة تشكيل لجنة إدارة أزمات داخل القطاع السياحي، لوضع خطط سريعة التنفيذ والتنبؤ بالأزمات قبل أن تقع.

وقال في بيان صحفي، الخميس 28 ديسمبر الجاري، أن أزمة "شحوط " المراكب العائمة التي وقعت مؤخرا هي درس للقطاع السياحي، يجب أن ننظر له بشكل علمي، ونضع له حلول مؤسسية، وأن نستفيد من التجربة بشكل مهني، لافتا إلي ضرورة إبلاغ القطاع السياحي بمنسوب النيل قبل بداية موسم الرحلات النيلية.

وأكد على ضرورة أن تكون هناك لجنة لإدارة الأزمات لديها اتصال سريع بكافة القطاعات المسئولة، تستطيع اللجنة من خلاله في بداية وجود مؤشر علي حدوث أزمة أن تتلافها قبل أن تحدث، وفي حال حدوث الأزمة تتمكن من حلها سريعا، مشددا علي ضرورة، وجود وسائل لنقل السائحين ذات مستوى حضاري يليق بالسياحة المصرية ويمكنه التدخل ونقل السائح بأسرع وقت، ويمكنه من استكمال الرحلة دون أي تأثير سلبي عليه أو على ذكرياته عن الرحلة.

كما أوضح أهمية أن يكون هناك جهاز إعلامي يمد وسائل الإعلام بالمعلومات الدقيقة خلال الأزمة بحيث لا يتم استغلالها في التأثير السلبي علي الحركة الوافد، و يعطي رسالة لكافة وسائل الإعلام المحلية والدولية، ووسائل التواصل الاجتماعي تؤكد مدي شفافية القطاع وحرصه علي السائح مثل طريقة معالجة دبي لأزمة الحريق أثناء الاحتفال بيوم رأس السنة.

كما أشار عبد العال إلى أن إشغالات الفنادق بلغت 80% في المراكب العائمة والفنادق في الأقصر وأسوان.

ودعا إلي ضرورة الاهتمام بملف السياحة الثقافية والنيلية، لأنها أحد أهم روافد النقد الأجنبي الذي يوفره قطاع السياحة، و يساند الاقتصاد الوطني، وأنها تميز مصر كمقصد سياحي عن باقي مقاصد السياحة حول العالم، كونها تضم ثلث آثار العالم، وتتميز بوجود آثار من مختلف الحضارة بداية من الحضارة الفرعونية، والإسلامية وهو تنوع لا يوجد مثيل له حول العالم.

و تابع أن مصر لم تحصل بعد علي نصيب عادل من حركة السياحة الثقافية، ولا ينقصنا في ذلك الصدد سوى الاستفادة من دروس الأزمات، وتطويرعميلة التسويق، وصناعة ذكريات جيدة لدى السائح عن المقصد السياحي، لأنه السفير الحقيقي للسياحة المصرية.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة