المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة

خبراء الصناعة: مدينة السادات للمنسوجات خطوة كبيرة لتقليل الاستيراد

وكالات الأربعاء، 17 يناير 2018 - 01:28 م

أكد عدد من خبراء الصناعة ، أن صناعة الغزل والنسيج أصبحت من الصناعات التي تحظى باهتمام رئاسي خلال الفترة الحالية ، وتأتي على رأس الصناعات الاستراتيجية في مصر ، حيث شهدت هذه الصناعة طفرة كبيرة خلال العامين الماضيين.


وكان المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ، أعلن أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي - أول أمس الاثنين، خلال افتتاحه لبعض المشروعات القومية الكبرى بالمنوفية ، بدء إجرءات إنشاء أكبر مدينة لصناعة المنسوجات والملابس في مصر على مساحة 3.1 مليون متر مربع بمدينة السادات ، وتضم 568 مصنعاً بإجمالي رأس مال مدفوع 2 مليار دولار.


وقال محمد المرشدي رئيس غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات المصرية ، إن الغرفة ترسم السياسات الخاصة بالصناعات النسيجية بالتعاون مع الحكومة ، مشيرا إلى أن وجود مدينة للصناعات النسيجية بهذا الحجم تعد خطوة جيدة جدا ومتطورة تهدف إلى تشغيل 160 ألف عامل مصري.


وأضاف أنها ستساهم أيضا في توفير الأقمشة والمنسوجات والملابس والتي تساهم في تقليل الاحتياج إلى استيراد من الخارج وتساعد على زيادة الصادرات المصرية.


وأوضح أن إنشاء مدينة للصناعات النسيجية بمدينة السادات بالمنوفية يأتي تماشيا مع رؤية الغرفة واستراتيجيتها الموضوعة ،والمتفق عليها مع وزير التجارة والصناعة لتطوير وحل مشاكل الصناعات النسيجية ، وضخ مزيد من الاستثمارات والتي تساهم في زيادة الإنتاج المحلي حتى نقلل الوارادت من الخارج ونزيد من التصدير الى الخارج ونزيد من العملة الأجنبية .


وأكد المرشدي علي وجود اهتمام رئاسي من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وتوجيهاته بحل مشاكل قطاع الصناعات النسيجية، واعتباره من المشروعات القومية ، لافتا إلى أن الفترة الحالية نشهد تعاونا كاملا من الحكومة في حل مشاكل الصناعات النسيجية . 


كما أشار إلى أن إنشاء المدينة الجديدة ينعكس بالإيجاب على الصناعة ويحقق طفرة كبيرة في الإنتاج .


من جانبه، قال المهندس محمد عبد السلام رئيس غرفة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات المصرية إن إنشاء المدينة يعد إضافة للمنتج المحلي والتصدير ولصناعة الغزل والنسيج والملابس ، مشيرا إلى أن محافظة المنوفية تعد من المحافظات ذات الكثافة السكانية المرتفعة ، مما يساهم في توفير فرص عمل للشباب وتدريبهم على صناعة المنسوجات والملابس.


وتابع " الغرفة لديها استراتيجية فى تشغيل العمالة، ونحن نملك الآليات والإمكانيات والبرامج التي تساهم في التدريب وإيجاد فرص عمل للشباب، مشيرا إلى المشاركة الغرفة في إنشاء مصانع جديدة بالمدينة المزمع إقامتها ".



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة