مسجد الروضة - أرشيفية مسجد الروضة - أرشيفية

«التضامن»: صرف 66% من تعويضات شهداء «الروضة» 

أ ش أ الجمعة، 19 يناير 2018 - 03:55 م

قال مدير عام مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة شمال سيناء، منير أبو الخير، إنه تم الانتهاء من إجراءات صرف الإعانات والتعويضات المقررة لأكثر من 66% من الشهداء ونحو 42% من مصابي حادث مسجد الروضة مركز بئر العبد.

وأوضح "أبو الخير"، في تصريحات اليوم  الجمعة، أن لجنة الإغاثة في محافظة شمال سيناء اعتمدت المستندات المقدمة تمهيدا للصرف، سواء للورثة الشرعيين بالنسبة للشهداء طبقا لقرارات إعلام الوراثة والوصاية الصادرة من المحكمة أو للمصاب نفسه طبقا لتقدير اللجنة.

وأضاف أنه سبق تخصيص 70 مليون جنيه من وزارتي المالية والتضامن الاجتماعي لصرف الإعانات والتعويضات التي صدق رئيس الجمهورية على صرفها لأسر الشهداء والمصابين في الحادث، وذلك بواقع 50 مليون جنيه من وزارة المالية و20 مليون جنيه من وزارة التضامن الإجتماعي.

وأشار إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي حولت المبلغ الخاص بها لصالح صندوق الإغاثة في محافظة شمال سيناء، وذلك من حساب صندوق الإغاثة المركزي في ديوان عام الوزارة، وأنه جاري استخراج فيزا كارت لأسر الشهداء والمصابين في حادث مسجد الروضة، وذلك بالتنسيق مع الهيئة القومية للبريد، وللتيسير عليهم في صرف أية مستحقات مالية.

ونوه مدير عام مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة شمال سيناء، بأن المديرية بالتنسيق مع الوحدة الاجتماعية فى قرية الروضة، قامت بتبسيط الإجراءات أمام أسر الشهداء والمصابين وفقًا لتوجيهات الوزيرة والمحافظ، ويتم الصرف لكل من يستحق واستوفى المستندات المطلوبة.

وأشار إلى أنه تم اعتماد الصرف لـ206 شهداء بواقع 200 ألف جنيه لأسرة الشهيد بإجمالي 41 مليونا و200 ألف جنيه، ولـ36 مصابا بواقع مبالغ تتراوح بين 5000 جنيه و50 ألف جنيه حسب نسبة الإصابة بإجمالي 845 ألف جنيه.

وقال إنه جاري استكمال ملفات باقي الأسر من الشهداء والمصابين ليتم الصرف لهم في وقت لاحق، حيث أن الاعتمادات المالية اللازمة متوافرة للصرف منها.

يذكر أن الحادث الذي وقع في 26 نوفمبر الماضي، أسفر عنه استشهاد 311 فردا وإصابة 86 آخرين.

وسبق صرف إعانة عاجلة لكل من أسر الشهداء والمصابين بواقع 10 آلاف جنيه لأسرة كل شهيد و5000 جنيه لكل مصاب، وذلك طبقا لقرار اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء لمواجهة إجراءات جنازات ودفن الشهداء ومرافقة المصابين فى مختلف المستشفيات، علاوة على مبالغ ومساعدات مالية وعينية أخرى مقدمة من بعض المؤسسات والهيئات ومنظمات المجتمع المدنى.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة