صورة أرشيفية صورة أرشيفية

صحيفة إماراتية: على المجتمع الدولي القيام بمسؤولياته في كبح «نظام الحمدين» 

أ ش أ الثلاثاء، 23 يناير 2018 - 10:07 ص

دعت صحيفة "الوطن" الإماراتية، المجتمع الدولي إلى التحرك والقيام بمسؤولياته التامة في كبح نظام "الحمدين" القطري الذي لم يعد السكوت علي ما يقوم به جائزاً بعد أن تخطى كل المحظورات -حسب الصحيفة-.


وقالت الصحيفة - في افتتاحيتها - تحت عنوان (قطر ..أساليب الجبناء) " أحياناً كثيرة تكون تصرفات وأفعال الجبناء ومن يمتهنون الغدر خطرة وتحمل من الخسة بأحط معانيها الكثير، وهو نهج طالما سار عليه نظام الحكم في قطر، فكانت سياسته الداعمة للإرهاب والمرتهنة له لئيمة وحاقدة ومؤذية، وضحيتها دائماً من المدنيين العزل، سواء ملايين المنكوبين في عدد من الدول العربية الذين لحقت بهم المآسي جراء التنظيمات الإرهابية المدعومة من ساسة الدوحة وأنظمة الشر، أو من يجدون أنفسهم عرضة للتهديد بحياتهم، كحال ركاب الطائرات المدنية التي تعترض مقاتلات قطر طريقها وتهدد سلامة الأبرياء فيها، وهي لم تعد غريبة على نظام طالما امتهن الغدر وكافة الأساليب التي تعتبر خرقاً فاضحاً لكافة القواعد والشرائع المعمول بها".


وأضافت الصحيفة " الإفلاس القطري بعد أن استنفد نظام الحمدين جميع السبل للخلاص من الأزمة التي وقع فيها باختياره، وفضح كل أساليب الكذب والمناورات الخادعة، قد تدفعه لارتكاب مثل هذه الجرائم البشعة والتي يقدم عليها بفعل الأحقاد التي خرجت إلى السطح، خاصة بعد قرار المقاطعة السيادي الذي اتخذته الدول الأربع، لعدم التزام قطر وتجاهل كافة الدعوات لوقف دعمها للإرهاب والانخراط في أجندات الموت والتدخل والعدوان وتمويل المرتزقة والأجندات بمئات المليارات من الدولارات " .


وتابعت "الوطن" قائلة " إن جرائم نظام الحمدين موثقة جميعها بالأدلة والبراهين والاعترافات والتصريحات التي تفضح الكثير مما تم اقترافه، وغرق ساسة الدوحة في التآمر والغدر والقتل، كما أن القرصنة الجوية موثقة بصور الأقمار الصناعية، واليوم العالم أجمع وبأعلى هيئاته الدولية بات يصور كل ذلك، وتم تقديم بلاغ رسمي حول ما ارتكبته قطر وتهديدها لحياة الآمنين، وهي تضاف إلى الكثير من الأدلة التي يعيها المجتمع الدولي جيداً وسبق أن أكد على ضرورة وقف قطر لإرهابها وما تقوم به، لكن في نفس الوقت على هذه الهيئات أن تتحرك وأن تحاسب لا أن تكتفي بأي مواقف ثانية كالشجب والاستنكار والدعوات التي تتجاهلها الدوحة وتضرب بها عرض الحائط".


واختتمت الصحيفة افتتاحيتها قائلة " إن حياة الأبرياء ليست لعبة ولا رهن لمزاج نظام حاقد، والضحايا بحاجة إنصاف سواء جراء كل ما ارتكبته قطر، أو المخاطر التي تتسبب بها، وبالتالي على المجتمع الدولي أن يتحرك ويقوم بمسؤولياته التامة في كبح نظام لم يعد السكوت عما يقوم به جائزاً بعد أن تخطى كل المحظورات.
 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة