فعاليات مؤتمر "المخرجات البحثية لتعميق التصنيع المحلى" فعاليات مؤتمر "المخرجات البحثية لتعميق التصنيع المحلى"

انطلاق فعاليات مؤتمر «المخرجات البحثية لتعميق التصنيع المحلي»

مروة فهمي الثلاثاء، 23 يناير 2018 - 01:06 م

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء 23 يناير، فعاليات مؤتمر "المخرجات البحثية لتعميق التصنيع المحلى" والذي ينظمه مركز بحوث وتطوير الفلزات برئاسة د. طه مطر، وذلك خلال الفترة من 23 ـ 24 يناير الجاري، بحضور د.عصام خميس نائب الوزير لشئون البحث العلمي، ود. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وذلك بأحد الفنادق بالقاهرة.

 

وفى بداية كلمته نقل د. عصام خميس تحيات د. خالد عبد الغفار للسادة المشاركين في المؤتمر، مؤكدا اهتمامه بمتابعة المؤتمر، وحرصه على الحضور لولا مشاركته حالياً في المنتدى العالمي للتعليم بالمملكة المتحدة.

 

وأكد د. خميس، حرص الوزارة على المشاركة في تحقيقِ النجاحِ الكاملِ لفعاليات هذا المؤتمر من خلالِ تبادلِ الخبرات والتجارِبِ والتكنولوجيات الحديثة بين كافةِ المشاركين من الأكاديميين ورجال الصناعة؛ ليخرج المؤتمر بنتائج وتوصيات يكون لها أثرها الطيب في تحقيق دَفعة إيجابية لمنظومةِ البحثِ العلمي، مشيرا إلى أن السنوات الأخيرة شهدت تقدمًا غير مسبوق في مجال تفاعل قطاع العلوم والتكنولوجيا الوطني مع مختلف الجهات الفاعلة في المجتمع؛ بهدف الوصول إلى صيغة من التعاون المثمر بين هذه الجهات تسهم في نقل مصر إلى مصاف الدول المتقدمة والفاعلة في مجال العلوم والتكنولوجيا.

 

وأوضح خميس، أن المؤتمر يقدم نماذج عملية تدعم فكرته وتحقق أهدافه من خلال المعرض الذي يشارك فيه نخبة من العلماء والباحثين والخبراء والمطورين وممثلي المؤسسات الصناعية والإنتاجية في الكثير من القطاعات التي تفيد المجتمع كالصناعات المعدنية والكيماوية وصناعات الإنتاج الحربي والسكك الحديدية وغيرها، مضيفا أن المحاور التي تغطيها جلسات المؤتمر والأبحاث التي تتم مناقشتها تخدم مجالات شديدة الأهمية مثل إنتاج وصهر وسباكة المعادن وإنتاج قطع الغيار وتكنولوجيا ومنتجات الطباعة ثلاثية الأبعاد وتكنولوجيا ومنتجات الصلب وتكنولوجيا الفلزات ومعالجة أسطح المعادن وغيرها، موضحاً أن تنظيم مؤتمر ومعرض مشروعات البحث العلمي والابتكار يأتي بمثابة فرصة طيبة لدعم الباحثين والمبدعين في مختلف أنحاء مصر ومساعدتهم على تنفيذ أفكارهم.

 

وشدد د. عصام خميس على أن العمل المؤسسي في بلادنا يحتاج إلى مزيد من التنسيق والتعاون لتحقيق عدد من الأهداف المهمة منها: نشر الثقافة العلمية في المجتمع، ونشر ثقافة العمل بروح الفريق في شتى قطاعات العمل، والبناء على ما تحقق من نجاحات في مجال نشر التكنولوجيا الرقمية في مصر.

 

وأكد خميس، حرص الدولة على إنشاء عدد من أودية العلوم والمدن العلمية والحاضنات التكنولوجية ومراكز للابتكار في أماكن مختلفة من البلاد، موضحًا أن الوزارة قامت مؤخراً بالانتهاء من وضع مسودة قانون صندوق رعاية المبتكرين وقد وافق عليه مجلس الوزراء، ويهدف إلى رعاية المبتكرين رعاية كاملة، مشيرًا إلى موافقة المجلس الأعلى للجامعات مبدئياً على حافز التفوق في العلوم والابتكار للطلاب الناجحين في امتحانات شهادة الثانوية العامة، بالإضافة إلى مشروع قانون حوافز العلوم والتكنولوجيا والابتكار وقد وافق عليه مجلس الوزراء وجار مناقشته في مجلس النواب تمهيداً لإقراره.

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة