وزير الخارجية يلتقي نظيره الكوت ديفواري وزير الخارجية يلتقي نظيره الكوت ديفواري

وزير الخارجية يلتقي نظيره الكوت ديفواري على هامش اجتماعات الاتحاد الأفريقي

أحمد الشريف الخميس، 25 يناير 2018 - 03:06 م

التقى وزير الخارجية سامح شكري الأربعاء ٢٥ يناير ٢٠١٨ مع وزير خارجية كوت ديفوار مارسل أمونتاهو، على هامش الاجتماعات التمهيدية لقمة الاتحاد الأفريقي المنعقدة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا خلال الفترة من 22 إلى 29 يناير 2018.
وصرح المستشار احمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن شكري استهل اللقاء ببحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكداً على أهمية البناء على الزيارة الذي قام بها رئيس كوت ديفوار إلى مصر في شهر ديسمبر 2017، وذلك عبر عقد اللجنة المشتركة بين مصر وكوت ديفوار في أقرب وقت، مشيراً إلى وجود آفاق عديدة للتعاون في مجالات مختلفة لاسيما في مجال التبادل التجاري، بالإضافة إلى السعي نحو تعزيز استثمارات الشركات المصرية في كوت ديفوار، معربا عن تهانيه لنظيره الإيفواري بمناسبة تولي بلاده العضوية غير الدائمة بمجلس الأمن للأمم المتحدة خلال عامي ٢٠١٨-٢٠١٩، مشيراً إلى استعداد مصر لتقديم خبراتها لكوت ديفوار في هذا الشأن في إطار دعم العلاقات الثنائية، ودعم دور أفريقيا في الأمم المتحدة.
وأوضح أبو زيد، أن وزير الخارجية بحث مع نظيره الإيفواري الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث أشار إلى تطلع مصر للتعاون مع كوت ديفوار في مجال مكافحة الإرهاب على المستويين الثنائي والإقليمي من خلال تجمع الساحل والصحراء، وذلك بالتصدي للإرهاب بكل حزم والعمل على إيقاف تمويله ومده بالسلاح والمقاتلين والحيلولة دون توفير ملاذات أمنة للإرهابيين. كما أستعرض شكري جهود مصر لإحياء عملية السلام والمصالحة الفلسطينية كخطوة أساسية لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مشيراً إلى أهمية تمسك الدول الأفريقية بموقفها التقليدي والمبدئي المناصر لحقوق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير.
ومن جانبه، أعرب وزير خارجية كوت ديفوار عن نجاح لقاء الرئيس الإيفواري الحسن واتارا مع السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي الذي عقد في شرم الشيخ في ديسمبر ٢٠١٧، مشيراً إلى أهمية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه من جانب الرئيسين، كما حرص على دعوة رجال الأعمال المصريين والقطاع الخاص للقدوم إلى كوت ديفوار للاستثمار فيها، موضحاً أن بلاده اتخذت العديد من الإجراءات لتحسين مناخ في هذا الصدد، وأن بلاده تمثل أرض خصبة وواعدة للاستثمارات. كما أكد على أهمية تحقيق هدفين رئيسيين خلال العام الجاري، هما تنظيم زيارة لرجال الأعمال المصريين إلى كوت ديفوار، وعقد اللجنة المشتركة بين البلدين والتركيز على إنجاز مشروعات محددة في إطار تحقيق المصالح المشتركة للبلدين.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة