محررة «بوابة أخبار اليوم» خلال حوارها مع د. أحمد الجيوشي نائب وزير التربية والتعليم محررة «بوابة أخبار اليوم» خلال حوارها مع د. أحمد الجيوشي نائب وزير التربية والتعليم

د.أحمد الجيوشي: مليار جنيه ميزانية التعليم الفني.. ولدينا عجز شديد في الصعيد

منةالله ممدوح الثلاثاء، 30 يناير 2018 - 07:35 م

يحظى التعليم الفني بأهمية كبرى في معظم الدول المتقدمة لما له من دور أساسي في التنمية، وتسعى مصر حاليا إلى الارتقاء بمستوى التعليم الفني وطلابه، حيث وجه د.طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بتعظيم الاستفادة من مدارس التعليم الفني وتحويلها لمؤسسات إنتاجية تقدم خدماتها للمجتمع المحيط بأسعار تنافسية وذلك اتساقًا لأهداف رؤية مصر ٢٠٣٠.


وحاورت "بوابة أخبار اليوم" د. أحمد الجيوشي نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني.. وإلي نص الحوار:


التعليم الفني "كنا فين وبقينا فين"؟
بداية كنا فين، كان المجتمع بأكمله يؤكد أن لدينا الكثير من فرص العمل ولكن لم يكن لدينا المؤهلين لها، وهي شكاوي من رجال الأعمال، ومن هنا كانت بداية التحرك لتطوير التعليم الفني، وهو السعي وراء الحصول على خريجين لديهم ما يؤهلهم ولديهم المهارات التي تجعلهم ينخرطوا في سوق العمل، ففي عام 2014 عند وضع الدستور المصري لأول مرة وضع ماده به هو ماده 20 تلزم أن يكون التعليم الفني وفق معايير الدولة العالمية.


ونقوم الوزارة الآن بربط التعليم الفني بسوق العمل، حيث كنا في السابق نشتكي جميعا من تجاهل المستثمرين وعدم تدريب الطلاب، وهم يشتكون من عدم اهتمامنا من تخريج المؤهلات التي يحتاجها سوق العمل، لذلك كان لابد من الربط بين الطرفين لحل أزمة التعليم الفني.


وفي السابق كان طالب التعليم الفني يقضي معظم وقته داخل المدرسة، ولكن الآن تحولنا من نظام المدرسة الى الانخراط بمكان العمل وليس بالمدرسة.


نجح نظام "مبارك كول" في فتره من الفترات.. فأين هو الان ولماذا اختفى ؟
نحن نعلم جميعا ان نظام "مبارك كول" نجح نجاحا كبيرا لأنه قام بربط طالب التعليم الفني بسوق العمل مباشرا، وكان الألمان هم المشرفون عليه لمدة تقرب من الـ 10 سنوات، ولكنه بدأ في التراجع والضعف عندما تركه الالمان.


ماذا عن نظام التعليم الفني الجديد الذي سوف يتم تطبيقه العام القادم ؟
بالفعل بدأنا في العمل على نظام التعليم الفني الجديد والذي سيقوم على فكرة التعليم المزدوج، أي الدراسة والعمل، وسوف نحصد المؤهلات التي يحتاجها سوق العمل، ومن ثم نعمل على تخريج جيل جديد لديه القدرات والمهارات بمعايير جودة عالمية .


وسوف تكون امتحانات التعليم الفني عبارة عن فريق عمل كل فريق بتخصصه وليس كتابة و"دش"،  وفي سنة التخرج ستكون اللجان من رجال الصناعة وليسوا معلميين عاديين، والاختبار سوف تكون علي الماكينات والمعدات.


وكل هذا كي نستطيع الحصول على اعتراف رسمي من الدول الاوروبية بشهاداتنا، ومعادله لشهادتهم وذلك كي يستطيع طالب التعليم الفني العمل بأي دولة أخرى .


كما أن الطلاب الذين يحصلون على التدريب العملي بمدارس "مبارك كول" 2 % فقط  من حجم طلاب التعليم الفني، ونحن نسعي من خلال النظام الجديد للتعليم الفني من زيادة هذه النسبة بشكل كبير، كما أننا نسعي إلى تدريب مليون طالب من أصل إتنين مليون وهذا سوف يحتاج الى تكلفة كبيرة لتنفيذه تصل الى 5 مليار سنويا.


من وجهة نظرك .. كيف نشجع المستثمرين وأصحاب المصانع في مساعدة طلاب التعليم الفني؟
الدولة عليها عامل كبير في هذا، فلابد أن تقدم لهم تحفيزات للقيام بهذا مثل الاعفاء من الضرائب، وخفض أسعار مدخلات انتاج ، او اصدار قانون لتراخيص المصانع بشرط قيام المصنع بتدريب نسبة معينه من طلاب التعليم الفني.


هل تم الاستعانه بخبرات خارجيه لتطوير التعليم الفني ؟
بالفعل استعنا بالكثير من الخبرات الخارجية لتطوير التعليم الفني ، وكان منهم التجربة الألمانية وهي مبارك كول ولاقت هذه التجربة نجاحا كبيرا، كما ان لدينا التجربة اليابانية ولاتي تنقسم لقسمين التعليم العام والتعليم الفني، فنحن كمؤسسة تعليم فني لدينا 3 مدارس ببورسعيد تقوم على اسس التجربة اليابانية " التوكاتسو" والتي تركز على السلوك ، كما نستخدم مصانع يبانية ولكن هذه المدارس ليست مدارس يبانية هي فقط تستفيد بخبراتها، كما أننا استعنا بالتجربة الايطالية بمدارس الفيوم، وأيضا التجربة الانجليزية بمدارس الاميرية، والتجربة الالمانية في مدارس اسيوط.


هل يعاني التعليم الفني من نقص في عدد المعلمين ؟
بالفعل لدينا عجز بالمعلمين ولكن ليس بكل المحافظات فالقاهرة والجيزة والقليوبية والاسكندرية لا يعانون من العجز ولكن لدينا محافظات أخرى تعاني من عجز كبير مثل الصعيد والمحافظات التي المتواجده على أطراف مصر . 

ماهي ميزانية التعليم الفني؟
ميزانية التعليم الفني ليست المشكلة الاساسية التي تواجهه، فميزانية تطوير التعليم الفني حوالي مليار جنيه، نستخدمها في بناء وتطوير المدارس وصيانها وتطوير المعدات، ولكننا نرجع نصفها تقريبا وذلك لأننا نستطيع الانتهاء من تطوير أو بناء المدارس خلال عام واحد فقط لذلك الفائض نقوم بارجاعه مرة اخرى او يتم خصمه من ميزانية العام الجديد.


وماذا عن مدرسة الضبعة النووية ؟
بالفعل بدأنا الدراسة بمدارس الضبعة النووية لأحد المدارس بمدينة نصر مؤقتا لحين الانتهاء من المدرسة الاساسية بالضبعة، وتم تدريب الطلاب لاول مرة بالكلية الفنية العسكرية، وتم توقيع كشف طبي ورياضي ونفسي واختيروا بعناية شديدة، ومن المقرر أن يعمل خريجي هذه المدرسة بالمحطات النووية.


ولكن لابد أن نوضح ان طلاب مدرسة الضبعة النووية يدرسون الميكانيكا والكهرباء وهذا ما يؤهلهم بالعمل في العديد من الأماكن والمجالات.


ما المشكلات التي تقف عائق في وجه المعلم الفني؟
المرتبات أكثر المعوقات التي يعاني منها معلم التعليم الفني، فهي أبعد كتيرا عما يفترض أن يكون، كما أنهم يعانون من النظرة المجتمعية لهم ، فلابد ان نتخلص من هذا الكلام فكل معلم يقدم رسالة سامية للطلاب.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة