السيسي السيسي

برلمانيون عن خطاب «السيسي»: مصر يحكمها رئيس قوي لا يقبل بأنصاف الحلول

حسن أبو العباس الأربعاء، 31 يناير 2018 - 09:25 م

رسائل واضحة وجهها الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى الشعب المصري خلال افتتاحه مرحلة الإنتاج المبكر من حقل ظهر اليوم الأربعاء، إذ استمع إلى شرح تفصيلي من العاملين حول آلية العمل لإنتاج الحقل للغاز الطبيعى بالبحر المتوسط.

وحرص الرئيس السيسي على تحذير أهل الشر من العبث بأمن مصر، محذرًا كل من يريد العبث بأمن مصر أو تكرار ما حدث من فوضى قبل 7 سنوات، قائلًا: "لن أسمح بهذا الأمر وسأضحى بنفسي في سبيل حياة المصريين والحفاظ على الوطن".

وقال الرئيس للمصريين: "لو حد فكر إن يلعب بأمن مصر هاطلب منكم تفويض تاني، لأن هايبقى فيه إجراءات أخرى ضد أي حد يعتقد إنه ممكن يعبث بأمنها وإحنا موجودين".

وأوضح الرئيس أن الدولة لا تبنى بالكلام ولكن بالعمل والاجتهاد، مطالباً كل من يريد التصدي للشأن العام بضرورة معرفة مفهوم الدولة، مشيراً إلى أنه مفهوم يجب تعلمه على مدار سنوات طويلة، ويجب الحذر خلال الحديث مع المواطنين والعمل على إظهار حقيقة الأمور.

خطاب السيسي الأخير، أثار ردود أفعال واسعة بين عدد من البرلمانيين، الذين أعلنوا تأييدهم للرئيس بعد خطاب "ظهر"، مشيرين إلى أن حديثه جاء صارمًا وقويًا، ويوضح وقوف الشعب المصري بجوار الرئيس.

من جانبه، وصف النائب سليمان فضل العميري عضو مجلس النواب عن محافظة مطروح، وعضو لجنة التنمية المحلية بمجلس النواب، خطاب الرئيس السيسي في حقل ظهر اليوم بالقوي والشجاع، والذي يعبر عن قائد حقيقي لهذا الوطن يحافظ على شعبه ووطنه ضد كل المتآمرين داخليا وخارجيا.

وأكد "العميري" أن الرئيس السيسي لن يسمح بما حدث منذ 7 سنوات ويقصد حالة الفوضى التي أعقبت ٢٥ يناير، والتي كادت تتسبب في انهيار البلد لولا وقوف القوات المسلحة التي حافظت على مصر وجنبتها مصير ليبيا وسوريا واليمن.

وشدد عضو "التنمية المحلية"، على أن هناك دول ومخابرات أجنبية تعمل ليلا ونهارا من أجل انهيار مصر، وتضخ مئات الملايين من الدولارات لإحداث فوضى في مصر وتقسيمها ليصبح مصيرها كمصير دول الجوار، مؤكدا أنهم فشلوا طوال 7 سنوات بفضل الله وجهود القوات المسلحة وأبناء مصر المخلصين.

وطالب "نائب مطروح" الشعب المصري بضرورة التكاتف مع مؤسسات الدولة والقيادة السياسية من أجل النهوض بالوطن وتفويت الفرصة على كل متربص بها، مؤكدا أن مصر تقوم ببناء مشروعات ضخمة سيكون لها أثر واضح على جميع المصريين في القريب العاجل.

وأشاد النائب محمد ماهر حامد، عضو مجلس النواب عن دائرة الخليفة والمقطم والدرب الأحمر، بحديث الرئيس السيسي في افتتاح حقل ظهر للغاز الطبيعي، مؤكدا أن الرئيس حذر أي شخص أو جماعة من التلاعب بأمن مصر.

وأوضح ماهر أن السيسي كان يخاطب كل القوى الداخلية والخارجية التي تحاول المساس بأمن مصر، مضيفا أن الرئيس تكلم بكل قوة وبعث رسائل لكل القوى المدنية والسياسية التي تحاول إثارة الفوضى في مصر.

وأشار إلى أن الفترة الماضية شهدت العديد من التطاول من وسائل الإعلام الأجنبية وغيرها على الدولة المصرية، محاولة بذلك إثارة الفوضى والبلبلة داخل مصر، مشيرًا إلى أن الرئيس كان حاسمًا بأن أمن مصر لا يمكن يكون فيه أي تهاون.

في ذات السياق، أكد النائب أحمد عبده الحزار، عضو مجلس النواب عن دائرة البساتين، وعضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، أن حديث الرئيس السيسي خلال افتتاح حقل ظهر، رسالة تحذير لكل أهل الشر في الداخل والخارج بأن مصر يحكمها رئيس قوي لا يقبل بأنصاف الحلول عندما يتعلق الأمر بأمن مصر.

وأوضح أن حديث السيسي كان حازما وحاسما ومعبرا عن جموع الشعب المصري، مشيرا إلى أن أهم أركان بقاء الدولة هو إيجاد حالة من استقرار الأوضاع الأمنية فيها، وأن أي محاولة لزعزعة هذا الاستقرار تواجه بقوة وحزم، وهو ما عبر عنه الرئيس السيسي كرجل دولة يقود مصر ومتعلق به مصير 100 مليون مصري.

وأضاف: "في بريطانيا بعد إثارة الفوضى في بعض المناطق من لندن واجهتها الشرطة بكل قوة وحزم، وقال رئيس الوزراء عندما يتعلق الأمر بأمن بريطانيا لا يمكن الحديث عن حقوق الإنسان وهكذا كل الرؤساء الذين يحافظون على أمن أوطانهم.

وأشار "نائب البساتين"، إلى أن هناك جماعة من أهل الشر تحاول زعزعة استقرار مصر وتستخدمها دول خارجية من أجل ذلك ولا بد من مواجهة التحديات بكل قوة وحزم.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة