حقل ظهر حقل ظهر

برلمانيون عن حقل «ظهر»: إنجاز اقتصادي هائل يحول lمستقبل مصر للأفضل

حسن أبو العباس الجمعة، 02 فبراير 2018 - 04:58 ص

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأربعاء 31 يناير، حقل "ظهر" للغاز الطبيعي الذي يقع ضمن مجمع شروق داخل المنطقة الاقتصادية في البحر المتوسط، وهو الحقل الذي اكتشف من قبل شركة "إني" الإيطالية في عام 2015، ويضم هذا المشروع شركة "بي بي" البريطانية و"بلاعيم" المصرية.

ومن المتوقع، أن يرتفع إنتاج الغاز في حقل "ظهر" من 400 مليون قدم مكعب يوميا، إلى مليار قدم مكعب في منتصف 2018، حيث أشارت وزارة البترول إلى أن المشروع يساهم بشكل كبير في تحويل مصر إلى مركز إقليمي لتداول الغاز والبترول بحلول العام المقبل، إلا أن عدد من نواب البرلمان كشفوا عن رأيهم في الافتتاح الذي حضره السيسي، مؤكدين أن مصر أصبحت محط أنظار صناع البترول على مستوى العالم.

في البداية، وجه الدكتور أيمن أبو العلا عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، إشادة بكلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي على هامش افتتاح الحقل، لافتا إلى أن السيسي بعث بعدد من الرسائل، مشددا على أن الأوطان لا تبنى بالكلمات ولكن تبنى بالجهد والعرق والجهد والشرف.

وأضاف أبو العلا، أن السيسي يثبت يومًا بعد آخر أن مصر مقبلة بكل قوة نحو بناء دولة حديثة تعتمد على نفسها في القريب العاجل، مشيرا إلى أنه يسابق الزمن في الانتهاء من المشروعات القومية العملاقة التي تساهم بشكل كبير في نقل مصر إلى مصاف الدول الكبرى.

وتابع عضو مجلس النواب عن المصريين الأحرار: "هناك تربص كبير بالدولة المصرية داخليًا وخارجيًا خاصة أن قوى الإرهاب والظلام تسعى بكل قوة لإيقاف مسيرة التنمية التى يقوم بها الرئيس".

فيما أشاد النائب تامر عبدالقادر، وكيل لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، بمشروع حقل ظهر العملاق الذي افتتحه السيسي، مشيرا إلى أن هذا الحقل يمثل أكبر قصة نجاح شهدتها مصر في عهد الرئيس، كاشفا عن أن المشروع يعد إضافة كبرى للاقتصاد المصري.

وكشف عبدالقادر، عن أن حقل "ظهر" للغاز الذي تم اكتشافه فى البحر الأبيض المتوسط خلال 2015، يعمل على توفير نحو 16 ألف فرصة عمل مباشرة، فضلا عن أنه سيضيف نحو850 فرصة عمل أخرى، و2500 فرصة غير مباشرة.

وأكد وكيل لجنة الإعلام، أن الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع فى فترة زمنية قياسية، يؤكد للمستثمرين أن المناخ الاستثمارى فى مصر جيد، موضحا أن الحقل يؤكد على تعافى الاقتصاد المصرى.

ووجه عبدالقادر، الشكر والتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسى لرعايته المشروع، الذي أصبح محط أنظار صناع البترول على مستوى العالم.

وأشاد بكلمة الرئيس السيسى، والتي حملت رسائل واضحة للجميع، ووصفها بالتاريخية، موضحا أن الرئيس أصر على عودة مصر لمكانتها بالعمل والجهد غير المسبوق خلال الأربع أعوام السابقة، كما أنه نجح في وضع  مصر فى المكانة التي تستحقها بين الدول.

كما وجه وكيل لجنة الإعلام بالبرلمان، الشكر لوزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، وقيادات الوزارة، لهذا الإنجاز الكبير الذى سيقلل حجم استيراد الغاز الطبيعى، كما سيوفر 2.5 مليار دولار سنويا، بالإضافة إلى أنه سيتم ربط 2.7 مليار قدم بنهاية 2018، فضلا عن أن إجمالى استثمارات حقل "ظهر" تصل إلى 12 مليار دولار، مضيفا أنه تم إنفاق 5 مليار دولار بالمرحلة الأولى.

في السياق ذاته، أكد النائب سعيد شبايك عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب, أن افتتاح حقل "ظهر" جاء بصورة مشرفة تعكس مرحلة التطور التي تمر بها البلاد في الوقت الحالي, والذي يعد إنجازًا اقتصاديا هائلا, مشيرا إلى أنه يعتبر من أكبر الحقول التي تنتج الغاز الطبيعي في حوض شرق البحر المتوسط.

وقال "شبايك" أن افتتاح الحقل بمثابة إعلان عهد جديد للطاقة في مصر, حيث إنه سيحول مسار مصر من مستورد للغاز الطبيعي إلى مصدر له في المستقبل, إذ أنه من المنتظر توقف البلاد عن استيراد الغاز من الخارج خلال وقت قريب.

وتابع: "حقل (ظهر)  يمثل أهمية استراتيجية كبيرة لمصر، وسيحقق اكتفاء ذاتيا لمصر من الغاز الطبيعي"، مشيدًا في الوقت ذاته بالجهد المبذول من العاملين أصحاب الفضل الأول في افتتاح الحقل في التوقيت المحدد له.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة