الألعاب المصرية القديمة الألعاب المصرية القديمة

صور| كبير الأثريين: الألعاب المصرية القديمة مارسها الفراعنة ووثقوها على الجداريات

شيرين الكردي الأحد، 04 فبراير 2018 - 04:05 ص

اهتم الإنسان بالرياضة منذ القدم، حيث انعكس هذا الاهتمام من خلال ابتكار الألعاب الرياضية المتنوعة، فتعامل القدماء مع الرياضة كوسيلة للحفاظ على اللياقة البدنية، إضافة إلى كونها وسيلة للترفيه،وهناك العديد من الرياضات التي تشارك في دورة الألعاب الأولمبية تعود إلى أصل فرعوني، مارسها المصريون القدماء كجزء من حياتهم الاجتماعية، ووثقوا ابتكارها من خلال الرسوم الجدارية؛ فما هي هذه الألعاب والرياضات التي ابتكرها ومارسها الفراعنة؟

يقول مجدى شاكر كبير ألاثاريين ،لـ" بوابة أخبار اليوم "،أن الألعاب الفردية التي مارسها الفراعنة، أحدثت الأبحاث والتنقيبات الأثرية النشيطة في مصر ثورةً تاريخية، حيث غيرت العديد من المفاهيم السائدة، وأثبتت أسبقية المصريين القدماء في التعامل مع الكثير من العلوم والفنون كالطب والتحنيط، إضافة إلى الصناعة والهندسة، ومن بين هذه الاكتشافات، تبين أنَّ المصريين القدماء ابتكروا العديد من الرياضات التي ما زلنا نمارسها حتى يومنا هذا، بشكلٍ فردي أو جماعي، لنتعرف معاً من خلال بـ" بوابة أخبار اليوم "على أبرز هذه الألعاب والرياضات المصرية القديمة.

الصيد في مصر الفرعونية :

وتابع ، يعتقد أنَّ ممارسة الرياضة كانت من طقوس تتويج الفراعنة المصريين، إضافة إلى وجود الرياضة في الحياة اليومية المصرية  كان الصيد البري من بين الرياضات التي مارسها الملوك أيضا واشهرهم الملك أمنحتب الثالث الذى ذكر  على أحد الجعارين أنه أصطاد مائة  ثور برى  ومائة أسدً، حيث كان الفراعنة يخرجون في رحلات الصيد البري في مواكب كبيرة، مثلما كان يفعل ملوك أوروبا فيما بعد.

وقد اصطحب المصريون معهم كلاب الصيد في رحلاتهم تلك قبل خمسة آلاف عام. من جهة أخرى؛ مارس المصريون الصيد المائي للتجارة والترفيه، حيث استخدموا في ذلك عدَّة وسائل، مثل الشباكِ والسنانير والحراب وهى مناظر موجودة فى معظم المقابر لرجل وزوجته وأولاده وهم يقومون بعملية صيد السمك فى الأحراش وكذلك عملية الصيد فى الصحراء

الرماية بالقوس والرمح في مصر القديمة :

تشير الرسومات الجدارية المصرية إلى ممارسة رياضة الرماية، وذلك باستخدام القوس والسِّهام أو رمي الرمح، كما تؤكد الرسومات أنَّ المصريين استخدموا هذه الوسائل في الرماية على أهداف ثابتة، أي أن استخدامهم للرماح والسِّهام لم يقتصر على الصيد فقط، وما تزال هذه الألعاب حاضرة في دورة الألعاب الأولمبية حتى يومنا هذا.

رياضات فرديَّة أخرى :

إضافة إلى الرياضات التي ذكرناها؛ عرف المصرين عدَّة ألعاب رياضية أخرى، أبرزها القفز والوثب الطويل، إضافة إلى المصارعة وأشهرها فى مناظر مقابر بنى حسن بالمنيا وكذلك  الملاكمة، و مسابقات السباحة ورفع الأثقال بواسطة أكياس الرمل، حيث يفترض أن يرفع اللاعب كيس الرمل ويبقيه مرفوعاً لفترة قصيرة، وما تزال هذه القاعدة نافذة حتى الآن في لعبة رفع الأثقال، كما يُعتقد أن المصريين القدماء أول من مارس رياضة الجمباز، وألعاب التوازن، فضلاً عن سباقات الخيول والفروسية والمبارزة وكانت صحراء منف ميدانا مهم للتدريبات وممارسة الرياضة

_الألعاب الجماعية عند الفراعنة:

وأضاف شاكر ، أن الألعاب الرياضية التي يتنافس فيها شخصان فقط نظَّم المصريون ألعاباً رياضية تتكون من فريقين متنافسين أو أكثر، وما زالت هذه الرياضات موجودة حتى يومنا هذا، نذكر منها:

1- الهوكي الفرعوني

كشفت الرسومات الجدارية في مقابر بني حسن (محافظة المنيا) عن ممارسة الفراعنة القدماء للعبة الهوكي قبل آلاف السنين (3000-5000 سنة قبل الميلاد)، حيث تصور الرسومات اللاعبين يحملون مضارب مصنوعة من سعف النخيل، كما يعتقد أن قرص الهوكي المصري كان مصنوعاً من ألياف البردي المضغوطة على شكل نصف كرة، مغطَّاة بطبقتين من الجلد.

2- سباق القوارب المصري

للإبحار في مصر أهميته الخاصة، حيث تعامل المصريون مع الملاحة النهرية والبحرية لأهداف التجارة والصيد، إضافة إلى المنافسة في الرياضة المائية، فنظَّم المصريون القدماء سباق القوارب، وهو لا يختلف عن سباق القوارب الذي يجري في الوقت الحاضر، حيث يعمل فريق من عدة أشخاص على التجذيف وفق تعليمات ربَّان المركب ين نقطتين محددتين.

3- شدُّ الحبل عند الفراعنة :

لعبة شدِّ الحبل أيضاً من جذور مصرية، وهي اللعبة ذاتها المعروفة في وقتنا الحاضر، حيث يتنافس فريقان متقابلان على شدِّ الحبل، ويفوز الفريق الَّذي ينجح باجتذاب الفريق الآخر إليه بقوة الشدِّ، حيث تعتمد هذه الرياضة على التعاون والقوة الجسدية، كما تعتبر من الرياضات الحماسية.

4- ألعاب الفرق المصرية :

تعتبر لعبة كرة اليد أيضاً من ألعاب مصر القديمة كما تشير الرسومات الجدارية التي تعود لأكثر من خمسة آلاف عام في سقارة المصرية، إضافة إلى الجري في سباق جماعي (ماراثون)، والجمباز الراقص أو الإيقاعي .

_بجانب الألعاب الرياضية هناك الألعاب الذهنية في مصر القديمة :

ابتكر المصريون القدماء ألعاباً ذهنية إلى جانب الألعاب الرياضية الجسدية، وأشهر هذه الألعاب تدعى سينيت وهي تعتمد على تحريك مجموعة من الأحجار على رقعة حجرية أو خشبية، وذلك بعدر رمي النرد (الزهر)، وقد اكتشفت نسخة من هذه اللعبة في قبر توت عنخ آمون  وهناك منظر شهير لها فى مقبرة الملكة نفرتارى على يمين الداخل  .

إضافة إلى رسوم جدارية تصور الملكة نفرتيتي وهي تلعب هذه اللعبة، ويعتقد أن تاريخ هذه اللعبة يعود إلى ما قبل الفراعنة (حوالي 5000 ق.م)

وأخيرا أوضح شاكر ، أن أحدث الأكتشافات فى مدنية الفيوم تم أكتشاف أول وأقدم صالة جمانزيوم كانت بها قاعة يعتقد أنها أول قاعة بولينج وتتالف من ممرات حجرية بطول ٤م وعمق ١٠سم وعرض ٢٠سم وبها حفر تحتها جرة من الفخار مملؤه بالرمال الناعمه وجد بها كرات حجرية ملساء مختلفة الأحجام ، ومن كل ماسبق يبدو أنَّ اهتمام المصريين القدماء بالرياضة يدل على حياة مميزة كانت تعيشها مصر زمن الفراعنة.

 

الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة
الألعاب المصرية القديمة

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة