جانب من الاجتماع جانب من الاجتماع

رئيس الوزراء يوجه بتطوير أداء صندوق تطوير التعليم

أحمد عيسى- إيمان الخميسي الثلاثاء، 06 فبراير 2018 - 02:18 م

 
ترأس المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم اجتماعاً لمجلس إدارة صندوق تطوير التعليم، وذلك بحضور وزراء الإسكان، والاستثمار والتعاون الدولي، والاتصالات، والتربية والتعليم، والتعليم العالي والبحث العلمي، ومجلس إدارة الصندوق.

وفى بداية الاجتماع تم استعراض ما تم فيما يتعلق بتنفيذ القرارات الصادرة عن الاجتماع السابق لمجلس إدارة صندوق تطوير التعليم، ومناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بعمله من مختلف الجوانب المالية والفنية بما في ذلك المقترحات الخاصة بتطوير بعض نواحي عمله والتغلب على العقبات التي  قد تواجهه. 
وفي هذا الصدد وجه رئيس الوزراء خلال الاجتماع باستمرار التنسيق بين مختلف الجهات المعنية فيما يتعلق بتطوير أداء الصندوق وتحقيق أهدافه، بحيث يمكن تعظيم الاستفادة منه.

  واستعرض الاجتماع سبل دعم وتطوير قطاع التعليم الفني وكذا مجمعات التعليم التكنولوجية المتكاملة، لما لهما من دور محوري في تخريج عناصر فنية مدربة تلبى احتياجات الأسواق سواء على المستوى المحلى أو الخارجي، وفى هذا الصدد فقد تمت الموافقة خلال الاجتماع على تمديد اتفاقية التعاون الفني بين صندوق تطوير التعليم واقليم إيميليا رومانيا الايطالي الخاصة بمجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بالفيوم إلى ابريل 2018.

وفيما يتعلق بوحدة شهادة النيل الدولية فقد تمت الإشارة إلى استمرار التعاون القائم بين وحدة شهادة النيل الدولية بصندوق تطوير التعليم وهيئة الامتحانات الدولية بجامعة كامبريدج  البريطانية، كما استعرض الاجتماع ما تم اتخاذه من إجراءات تتعلق بإقامة وتشغيل ثلاث مدارس بمدن السادات، وأسيوط الجديدة، وطيبة الجديدة، وذلك فى إطار التوسع في بناء وتشغيل عدد من مدارس النيل المصرية.  

وتناول الاجتماع كذلك المقترح الخاص بإنشاء لجنة التنفيذية لصندوق تطوير التعليم، بحيث تتضمن مهامها القيام بإبداء الرأي في السياسات والخطط المتعلقة بتطوير وتحديث مجالات عمل الصندوق، وكذا متابعة مجالات العمل الحالية ودراسة الشراكة مع عدد من الجهات الفنية والتدريبية والمهنية والثقافية التي تتيح تقديم خدمات تعليمية لمشروعات الصندوق، هذا فضلاً عن دراسة المشروعات الجديدة المقترحة وكيفية تنفيذها.
 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة