طارق الملا - وزير البترول طارق الملا - وزير البترول

وزير البترول : حقل ظهر أضاف لنا خبرة بمشكلات البحث فى المياه العميقة

حسن هريدي الثلاثاء، 13 فبراير 2018 - 11:12 ص

قال وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا: إننا فخورين جداً و سعداء بما حققناه حتى الآن وبوجود شركاؤنا الاستراتيجين بى بى و إينى في موقع حقل ظهر.

وأضاف الوزير أن الشركتين آمنا بعملهما فى بمصر، وباجراءاتهما الاصلاحية،متابعا: قمنا بعمل جماعى ووضعنا خطة طموحة لتغيير وضع مصر وسد الفجوة بين العرض و الطلب، ونحن الآن فى طريقنا لتحقيق الإكتفاء الذاتى قبل نهاية هذا العام أن مثل هذه الجلسات تعد فرصة لاستعراض قصص النجاح التى تحققت بوجود شركائنا.

 

جاء ذلك خلال جلسة حوارية تحت عنوان " حوار المبادرين فى قطاع البترول والغاز والاسراع بعمليات البحث و الاستكشاف و الإنتاج و النقل و الاستخدام الأمثل لثروات مصر الهيدروكربونية" المنعقدة بمؤتمر إيجبس ٢٠١٨ .

 

وتابع الملا:نتشارك فى نفس الرؤية و الاداء ووصول مصر لهذا المستوى الرائع وأن الوقت مناسب لاستعراض هذه النجاحات بهدف جذب المزيد من المستثمرين.

 

 

 

وقال ايضا: يجب علينا أن نتعرف على المشاكل التى يواجهها الشريك الأجنبى و تفهم توقعاتهم. أن حقل ظهر يمثل نقطة تحول فى صناعة الغاز حيث أنه جذب اهتمامنا للعقبات التى تواجه البحث فى المياه العميقة بما تضمه من تحديات كبيرة نحن الآن نبحث عن مزيد من الاكتشافات فى المياه العميقة ولاشك أن هذه الاكتشافات تتسم بالصعوبة ويجب علينا مواجهة تحدياتها ووضع نظام اقتصادى قادر على تحقيق المنفعة لجميع الأطراف وقد قمنا بالتغلب على البيروقراطية و عقد الاتفاقيات و انجازها فى أقل وقت ممكن وساعدنا فى ذلك الدعم الكامل من القيادة السياسية والحكومة و استطعنا التنسيق والعمل مع شركائنا لانجاز المشروعات المشتركة .

 

واشار الى ان التحديات والمشكلات الصعبة ترجع لوجود رفضاً داخلى للتغيير وكان هذا دافعاً لتنفيذ مشروع تطوير وتحديث شامل لقطاع البترول بهدف تحسين كفاءة الأداء وهو مشروع مستقبلى للقطاع ويتم تنفيذه بالتوازى مع اجراءات الحكومة،متابعا: ونحن مستعدين وفى طريقنا لتحقيق الإكتفاء الذاتى ولابد من استغلال كافة الفرص من أجل تحويل مصر لمركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول وخاصة وأننا نحظى بدعم من الاتحاد الأوروبى . أننا يجب أن ننظر لمستقبل العاملين لاحداث تغيير فى أسلوب العمل و التفكير ولابد من العمل على إعداد منظومة عمل لقطاع البترول على مستوى عالمى وذلك بالتعاون مع الشركاء بهدف إعادة هيكلة القطاع والعمل على تطوير وتنمية قدرات ومهارات العاملين.

 

واكد قائلا:أننا نسعى للاسراع فى انجاز هذا المشروع بهدف القضاء على مقاومة التغيير لقد قمنا بإعادة أولويات بعض البرامج فى مشروع التطوير و التحديث حتى نعطى أولوية لبرامج أخرى تستدعى الاهتمام بهدف وضع مصر فى مصاف الشركات العالمية ونحن نستطيع ذلك وسوف نجنى الثمار خلال الشهور القليلة القادمة.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة