د. أسامة عبدالمنعم د. أسامة عبدالمنعم

خبير تنمية : تطهير سيناء من الإرهاب رسالة تحمل ملامح القوة والبناء

أحمد عبدالكريم الجمعة، 16 فبراير 2018 - 02:30 م

 

 

أكد د.أسامة عبد المنعم خبير التنمية المحلية - المنسق العام لحملة يا أبناء مصر اتحدوا - أن العملية الشاملة 2018 التي تحدث في سيناء تحمل رسائل قوية لأعداء مصر في الداخل والخارج، مفادها أن مصر لن يقوى عليها أحد وستكون بمثابة الشوكة في حلق كل من يفكر أن يسيء إليها، أو يعتدي على كيانها بشكل مباشر أو غير مباشر , كما تحمل العملية رسائل مهمة أهمها بناء مصر الحديثة على أيدي أبنائها المخلصين، من القوات المسلحة وكل مؤسساتها الوطنية .

وقال د. أسامة عبد المنعم أن تطهير سيناء والصحراء الغربية من الخونة والمغرضين سيحول اتجاه قطار التنمية بشكل أفضل إلى هناك، وسيتم إقامة مشروعات تنموية لم يفكر أحد فيها من قبل، وستتحول أرض الفيروز إلى منبع للحضارة في العصر الحديث بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي .

وأضاف عبد المنعم أن من ضمن الرسائل القوية التى تعبر عنها العملية سيناء 2018 هي قدرة الجيش والشرطة على سحق أي شخص يريد النيل منا، ومواجهة التحديات الأمنية الصعبة في الداخل والخارج، والتأكيد على قوة مصر في منطقة الشرق الأوسط لكونها القلب النابض للأمة العربية .

وأكد خبير التنمية المحلية أن العدو الذي يواجهه الجيش والشرطة في معركتنا ضد الإرهاب، مختلف عن العدو الذي تواجهه الدولة في الحروب التقليدية، لأنه عدو غير مرئي، ومنهم جواسيس ينشرون الشائعات ضد القوات المسلحة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحاولون زعزعة الثقة والاستقرار بين الجيش والشعب.


 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة