صورة تعبيرية صورة تعبيرية

استشاري يكشف تأثير التصاقات الحوض على تأخر الحمل

منى إمام الجمعة، 16 فبراير 2018 - 10:24 م

"تأخر الحمل" من المشكلات التي تؤرق الكثير من السيدات، خاصة خلال العام الأول من الزواج، وتزداد حدة القلق والتوتر مع التأكد من عدم وجود مشكلة لدى الزوج.

 

يقول استشاري النساء والتوليد والعقم، د. صبحي هيكل، إن التصاقات الحوض، قد تكون أحد أسباب  تأخر الحمل، وهي عبارة عن أنسجة متليفة تنمو في تجويف الحوض بين الرحم والمبيض والأنابيب والأمعاء والمثانة، ويمكن تواجدها داخل تجويف الرحم وداخل أنابيب فالوب.

 

وأضاف "هيكل"، أن الالتصاقات تؤدي إلى انسداد قناة فالوب، وقد يؤثر على وظيفته وتؤدي إلى مشاكل عديدة أهمها العقم وتأخر الحمل، مشيرا إلى أن هناك أنواع من الالتصاقات وهي التصاقات غشائية رقيقة جدا، ويمكن إزالتها بسهولة، وأخرى سميكة يكون داخلها أوعية دموية في معظم الأحيان، والتي تحتاج إلى التدخل بـ"الكي" لإزالتها، فضلا عن التصاقات وترية تتميز بتكون خيوط بين أعضاء الجسم، ورابعة مسطحة تتكون عندما تلتصق الأعضاء مع بعضها.

 

وأوضح استشاري النساء والتوليد والعقم، أن العوامل الأساسية التي تسبب الالتصاقات هي  التهابات الحوض، التي تكون نتيجة عدوى بكتيرية تنتقل إما عن طريق المهبل وعنق الرحم أو من التهاب الأعضاء المجاورة مثل الزائدة الدودية، لافتا إلى أن العمليات الجراحية التي تتم داخل الحوض يمكن أن تسبب الالتصاقات وأهمها الحمل خارج الرحم، والعمليات الجراحية لقنوات فالوب، وأكياس المبيض، والألياف الرحمية، والزائدة الدودية، وجراحات الأمعاء.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة