سيد رجب سيد رجب

بعد نجاحة في أبو العروسة

سيد رجب : الشر وحشني و"هتلر" مفاجأتي في رمضان

رانيا الزاهد الإثنين، 19 فبراير 2018 - 01:03 م

"أبو العروسة" الحنون.. اللواء ابو دم خفيف في "طلق صناعي".. والعاشق الشرير في "فوق مستوى الشبهات" كلها أعمال مختلفة واختيارات جريئة قدمها النجم سيد رجب على مدار العامين الماضيين وحققت نجاح غير مسبوق، فكل دور يعتبره رهان وبالفعل استطاع الفوز بحب وثقة واحترام الجمهور حتى أصبح "الجوكر" وانضمامه لأى عمل يعتبر من عوامل النجاح.. وفي السطور التالية كشف سيد رجب   كواليس أبو العروسة وتفاصيل دوره في نسر الصعيد والكثير من المفاجات.

 

كيف استقبلت ردود الافعال على نجاح "أبو العروسة"، وما هو "رختر" سيد رجب لقياس ردود الافعال؟

بالطبع سعيد جدا جدا بهذا النجاح وأشكر الجمهور الذي يدعمني دائما في كل عمل اقدمه، لذلك اقدم افضل ما لدي دائما لانني احترم الجمهور ولا استطيع ان اخذله، أما طريقة قياس ردود الافعال فدائما ما تكون من الشارع حينما اقابل الناس ويبدون اعجابهم بالعمل والدور بالإضافة للاصدقاء والمجتمع من حولي ولكني بعيد تماما عن السوشيال ميديا، أنا "مش شاطر" في هذه المسائل.

 

البعض يقارن بين المسلسل أبو العروسة وفيلم أم العروسة للعملاقة تحية كاريوكا وعماد حمدي مثلما تم مقارنة طلق صناعي بالإرهاب والكباب، هل تعتقد أن ذلك ظلم للاعمال الفنية؟

بصراحة أنا لا اعتبر أن هذا نقد ولكن هؤلاء اشخاص شاهدو الفيلم والمسلسل وارادوا طرح هذه الفكرة من منطلق تقارب الافكار ولكن اذا نظرنا للامر بالشكل العملي سنجد أن الفيلم قصة تم تناولها في زمن لا يتعدى الـ90 دقيقة، أما المسلسل فيتناول العديد من القضايا والمشكلات التي تواجه مجتمعنا والاسرة المصرية بشكل عام على مدار 60 حلقة، فكيف يمكنك مقارنة هذه المعالجة بأخرى لا تشبهها حتى على مستوى الاشخاص والمشكلات، لذلك كما قلت لا اعتبره نقد حقيقي وبالمناسبة التشباه ليس عيب على الإطلاق ولكنه الحقيقة غير ذلك.

 

قدمت مشاعر "أبو العروسة" من القلب ووصلت لقلوب المشاهدين، كيف كانت مشاعر سيد رجب "أبو العروسة" الحقيقي؟

اجاب ضاحكًا.. كنت "أبو العروسة" بجد، فكانت مشاعر سيد رجب الأب تماما مثلما قدمتها على الشاشة، فعندما عُرض علي العمل، وضعت نفسي مكان الشخصية وقربت نفسي منها واستحضرت مشاعري اثناء زواج ابنتي بالإضافة لرؤيتي لمشاعر أبي وأهلى وأقاربي وهم في نفس الموقف حتى وصلت لهذا الشكل والاداء لشخصية، "عبد الحميد"، الأب لعائلة مكونة من خمسة أبناء، والحقيقة أن العمل يحمل فكرة جيدة وهدف محدد، وهو إرجاع الأسرة المصرية إلى الشاشة في شكلها الجميل المترابط المحترم، لذلك كانت تجربة مهمة بالنسبة لي والحمد لله حققت ما تمنيت.

 

هل كانت لك ملاحظات خاصة على العمل سواء السيناريو وطريقة التناول؟

ليست ملاحظات ولكن أي عمل فني لابد ان يجتمع اعضاء فريقه بداية من الكاتب والمخرج والممثل لأن الموضوع ليس بهذه البساطة حتى يبدي كل شخص ملحوظة تخصه، ولكن لابد ان يتشارك الثلاثة لمناقشة الشخصيات والافكار والوقوف على ادق التفاصيل المناسبة لكل شخصية وفي النهاية المخرج يقدم ما تم الاتفاق عليه لصالح العمل.

كيف ترى تجربة الاعمال الدرامية التي تصل لـ 60 حلقة وأيهما تفضل؟

في رأي أن التنوع دائما هو الأفضل، فلا أفضل نوع على أخر، وفي الماضي كانت هناك "السباعية" والمسلسلات المكونة من 15 حلقة، وأرى أن كل موضوع وفكرة لها خصوصيتها ولها الشكل المناسب الذي يجب أن تقدم من خلاله والذي يصب في النهاية في صالح العمل ويعتبر من عوامل نجاحه، فإذا تم تقديم أبو العروسة في 60 حلقة بالطبع لا يمكن تقديمه في 30 حلقة لانه موضوع كبير ومتشعب ويحتاج لهذه النوعية من الحلقات.

 

السوق الدرامي يشهد تغيرات مثل  ظهور كيانات كثيرة تتحدث عن معايير لاختيار الاعمال الدرامية سواء القنوات الفضائية أو اللجان المتخصصة هل ترى أن ذلك سيؤثر بالسلب او بالإيجاب على صناة الدراما؟

في الحقيقة أنا لا أعرف أي شئ عن هذه الامور ولا اتابعها بالمرة، كل ما أركز فيه هو اختيار الاعمال التي تشبعني فنيًا والقيمة التي ابحث عنها كفنان في هذه الاعمال اما امور التنظيم ووضع اللوائح والمعايير لا اهتم بها.

 

تقوم الأن بتصوير مسلسل"نسر الصعيد"، ما هو الدور الذي سيقدمه سيد رجب للجمهور في رمضان؟ 

العمل من انتاج العدل جروب، واقدم دور دور رجل أعمال صعيدي فاسد يدعى "هتلر"، يتصدى له محمد رمضان، الذي يُقدم دور "زين القناوي" الضابط بالقوات المسلحة، والذي يحبه الجميع فى منطقته، ويعتبرونه القدوة فى جميع المجالات، لانه شهم، جدع، ابن بلد، رجل يتحمل المسئولية ويتم قرار نقله إلى سيناء لمحاربة الإرهاب، ويقابل "هتلر" من كبار وأعيان منطقة الصعيد وهو شخصية شريرة ورجل فاسد يحول حياة "زين" لمسار أخر.

 

ما الذي شجعك لقبول الدور وما هي المعايير التي تضعها لاختيار اعمالك ؟

اجاب ضاحكا.. "الشر وحشني"، هذه حقيقة فد قدمت دور كوميدي في طلق صناعي ودور الاب الحنون والمواطن المطحون في "أبو العروسة" لذلك عندما عرض على شخصية هتلر تحمست لها جدا، وذلك بخلاف أنني أحب العمل مع صديقي محمد رمضان فهو ممثل حساس وعملنا سويا اكثر من مرة بالإضافة للعدل جروب والدور قوي في الحقيقة وانا سعيد به واتمنى فيه تقديم حاجة جديدة لانني في النهاية فنان واحب أن اقدم كل الادوار فلا يوجد دور بالتحديد أريد تقديمه.. أما المعايير هي السيناريو الجيد والاخراج الجيد والانتاج الجيد وان يكون الدور يحمل مشاعر ورساله وبه مساحة تمكني من اخراج الشخصية بشكل اكون راضي عنه.. وأولا وأخيرا الاعمال الفنية عبارة عن رهان فهناك الكثير من الاعمال الجيدة لم يكتب لها النجاح وأعتقد أنني استطعت خلال مشواري الفني الفوز في جميع الرهانات الفنية التي أخذتها وجعلتني أحقق ما وصلت له الأن.

 

الاخبار المرتبطة

«MBC مصر» تعلن عن خريطتها الرمضانية «MBC مصر» تعلن عن خريطتها الرمضانية الأربعاء، 24 أبريل 2019 01:40 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة