صورة أرشيفية صورة أرشيفية

استبعاد 21 موظف من العاملين بالصليب الأحمر بسبب انتهاكات جنسية

بوابة أخبار اليوم السبت، 24 فبراير 2018 - 04:09 م

 كشفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن أن 21 شخصا من موظفيها قد طردوا أو استقالوا من العمل بسبب إساءات سلوك جنسية في السنوات الثلاث الماضية.


وقال المدير العام للمنظمة، إيف داكور، في تصريحات نقلها موقعBBC  إن الأفراد المذكورين قد دفعوا أموالا مقابل «خدمات جنسية» وقد استقالوا أو طردوا من العمل جراء ذلك.


وأضاف داكور، واصفا الكشف عن هذه الإساءات، كان أمرا «صعبا لكنه يوم مهم» بالنسبة للمنظمة.


وجاء هذا الكشف وسط المزاعم الكبيرة التي هزت قطاع منظمات الإغاثة الإنسانية بشأن انتهاكات جنسية واستغلال آخرين ارتكبها بعض العاملين فيه.


وقال داكور إن التقارير الأخيرة عن إساءات السلوك الجنسية في وكالات الإغاثة الإنسانية قد حفزت إدارة الصليب الأحمر، ومقره في جنيف، إلى إجراء مراجعة داخلية.


وتمنع أخلاقيات العمل وقواعد السلوك داخل المنظمة بوضوح شراء الخدمات الجنسية منذ عام 2006.


وتأتي الكشوف الأخيرة في أعقاب تقارير أشارت إلى أن منظمة مساعدة الأطفال الخيرية «بلان انترناشنال» أكدت وقوع 6 حالات إساءة جنسية واستغلال أطفال ارتكبها عاملون فيها أو أشخاص على ارتباط بها.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة