د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى

مركز بحوث الفلزات: عقد دورة تدريبية في مجال الثروات المعدنية

مروة فهمي الإثنين، 19 مارس 2018 - 12:42 م

أكد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية التعاون بين الدول الإفريقية من أجل أن تصبح القارة الأفريقية المليئة بالموارد الطبيعية والطاقات البشرية قادرة على أن تنافس عالميا في مختلف المجالات.

وأضاف أن مصر حريصة على المشاركة مع شقيقاتها من الدول الإفريقية لبناء مستقبلٍ أفضل لشعوب القارة قائم على المعرفة والعلوم والتكنولوجيا.

 وفي هذا الإطار ينظم مركز بحوث وتطوير الفلزات برئاسة د. طه مطر الدورة التدريبية الإفريقية الـ 15 في مجال معالجة الثروات المعدنية، وذلك خلال الفترة من 18 - 29 مارس الجاري بمقر المركز، بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية  بوزارة الخارجية.
  
وأشار د. طه مطر إلى أن البرنامج التدريبي لهذه الدورة يتضمن تنظيم زيارات ميدانية لبعض المواقع الصناعية في مصر والتي تقع في مجال الدورة التدريبية، بهدف التعرف على التكنولوجيات والخبرات الصناعية الموجودة بمصر والتي يمكن للدول الإفريقية الاستعانة بها.  

من جانبه أشار د. ناجى عبد الخالق مدير مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا "التايكو" والمنسق العام للدورة إلى أن برنامج الدورة يهدف إلى معالجة الثروات المعدنية وزيادة القيمة المضافة لها من خلال تقييم وتركيز الخامات ورفع جودتها، مضيفا أنه من المقرر عقد عدد من المحاضرات النظرية والتدريب العملي بمعامل التجارب النصف صناعية بالمركز على طرق وتكنولوجيات معالجة الخامات المعدنية وطرق توصيفها وتحليلها وتكنولوجيات فصل الشوائب المصاحبة لزيادة محتوى الخام من المعادن المطلوبة في الصناعات المختلفة، وكذلك طرق إنتاج منتج وسيط أو نهائي ذو قيمة مضافة من هذه الخامات والثروات المعدنية.

يشارك في الدورة التدريبية 30 من المهندسين والجيولوجيين الأفارقة من 24 دولة إفريقية "موريتانيا ـ غانا ـ الكونغو ـ السنغال ـ بوركينافاسو ـ كينيا ـ الصومال ـ زامبيا ـ جنوب السودان ـ غينيا ـ مالاوي ـ مالي ـ النيجر ـ توجو ـ أوغندا ـ تنزانيا ـ نيجيريا ـ مدغشقر ـ زيمبابوي ـ غينيا الاستوائية ـ ليبريا ـ الكاميرون" .

يقام الحفل الختامي للدورة التدريبية الدولية يوم الخميس 29 مارس 2018 بحضور ممثلي الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية لتسليم الشهادات المعتمدة للسادة المتدربين الأفارقة.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة