مارك زوكربيرج مارك زوكربيرج

ضربة موجعة جديدة لفيسبوك بعد فضيحة تسريب بيانات المستخدمين

كريم هلال السبت، 24 مارس 2018 - 03:19 ص

تلقي مارك زوكربيرج رئيس شركة فيسبوك صدمة قوية، بعدما قامت صفحتي شركة "تيسلا وسبايس أكس" أكبر شركات خاصة أمريكية تختص بصناعات تكنولوجيا الفضاء والرحلات الفضائية بحذف صفحاتهم استجابة إلى حملة حذف فيسبوك  "DeleteFacebook" ، بعد فضيحة تسريب بيانات أكثر من 50 مليون مستخدم لصالح حملة ترامب في 2016 والمعروفة بأسم قضية "كمبردج أناليتيكا". 
وتكمن الصدمة الكبير لمؤسس فيسبوك بسبب أن "إيلون مسك" من بين الشخصيات ومالك أكبر الشركات المهمة التي تقوم بالتخلي عن فيسبوك، ففي وقت سابق اليوم صرحت شركة Sonos أنها ستتوقف عن الإعلان عبر فيسبوك رداً على الفضيحة، ونظراً لأن عائدات فيسبوك المهمة تأتي معظمها من الشركات التي تدفع مقابل الإعلانات فإن هذه الحملة لحذف الحسابات على فيسبوك قد تشكل ضربة موجعة للشبكة العملاقة.
وقال "إيلون مسك" رئيس شركتي  تيسلا وسبايس اكس عبر حساب على تويتر: "اعتباراً من ظهر الجمعة أصبحت صفحات تيسلا وسبايس اكس على فيسبوك أمراً من الماضي".
وقد رد ماسك على تغريدة من قبل اكتون تدعو لحذف الحساب، حيث كتب ماسك فقط "ما هو فيس بوك؟" دون توفير أية تفاصيل إضافية، وعندما علق أحد مستخدمي تويتر بأن ماسك يجب عليه أن يحذف صفحة سبايس اكس على فيس بوك أجاب قائلا: "لم أنتبه أن هناك صفحة على فيس بوك، سأحذفها".



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة