أرشيفية أرشيفية

الخائنة.. وأطفال السفاح

علاء عبدالعظيم الجمعة، 30 مارس 2018 - 09:17 م

ظلالا كثيفة ألقتها الشائعات، وترددت على مسامع الزوج حتى أصبحت في قوة الزلزال، انهمرت على إثرها الدموع كشلال فوق وجنتيه، بعدما اكتشف الفجيعة بعد ١٦ عاما من الزواج، وهي بأن أولاده الأربعة ليسوا ابناءه.

 

انهار فوق أقرب مقعد، يبتلع مرارة الدهشة التي تعاظمت على وجهه، وازدادت دقات قلبه في الخفقان، ممسكا بقسيمة زواجه، حيث تتساقط دموعه عليها وكأنها حمم بركانية، ويجول بخاطره ذكريات عزيزة، ومريرة أيضا تحاصره من كل اتجاه.

 

تشابكت الأفكار في رأسه، وبنظرات شاردة، وانكسار يبحث لنفسه عن الراحة، والانتقام من زوجته التي اقتبست من البحر عمقه، ومن الثعلب مكره، ومن الأفعى سمها، ونجحت في خداعه طوال ١٦ عاما بدت فيها كالزوجة المحبة والمخلصة له، تراوده نفسه بالخلاص من حياته بحثا عن الراحة في أحضان الموت أو الانتقام منها وقتلها ثأرا لكرامته التي أهدرت وكبريائه الذي دنسته، فلم يجد أمامه غير مواجهة الحقيقة القاسية بشجاعة.

 

انتفض من فوق مقعده، وبخطوات يشوبها خزي وعار، توجه إلى وكيل أول نيابة محافظة السويس، وبصوت ضائع يروي مأساته وفجيعته الكبرى قائلا:

«لقد تردد على مسامعي من أفراد عائلتي والجيران بأن هناك رجالا تستقبلهم زوجتي أثناء فترة غيابي، حيث إنني كثير السفر بحكم عملي، في البداية لم اهتم بالأمر خاصة وأن معاملتها لي تفوق الوصف والخيال، وحبها الشديد لي لا يقل عن قصص الحب الأسطورية، إلى أن أكد لي أحد أصدقائي أثق به حقيقة الشائعات، تسلل الشك بداخلي، وانتابتني لوثة عقلية بعدما قمت بمراقبتها، والتفتيش في هاتفها المحمول حيث وجدت محادثات بينها وبين بعض من الرجال وليس رجلا واحدا».

 

وبأنين وأنفاس متقطعة قال: «لقد قرأت بإحدى رسائلها ومحادثاتها مع أحد الأشخاص، أن الطفل الأخير الذي انجبته هو ابنه، وبعينين ذابلتين يعض الزوج على شفتيه التي أصابتهما التواءة من هول ما اكتشفه، وما أكده تقرير الطبيب عقب قيامه بعمل تحليل «دي إن إيه» الذي أكد أن الأطفال الأربعة ليسوا ابناءه.

 

وقدم الزوج صورا لمحادثات الزوجة الخائنة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، والواتس آب، وتقارير التحليل، وبصوت غليظ وغضب يطلب من وكيل النائب العام بمعاقبة زوجته الخائنة التي طعنته في شرفه، وجرحت كبرياءه، ودنست عش الزوجية، ونجحت في خداعه طوال هذه المدة من السنين.

 

وجاء قرار وكيل النائب العام، بحبس الزوجة ١٥ يوما على ذمة التحقيقات التي يشرف عليها المحامي العام لنيابات السويس.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة