مشاكل عديدة تواجه الحنطور وتحتاج لتدخل سريع مشاكل عديدة تواجه الحنطور وتحتاج لتدخل سريع

الحنطور.. «توصيلة السعادة» على الكورنيش تحتاج لإنقاذ عاجل |صور وفيديو

شيماء محمد السبت، 31 مارس 2018 - 10:48 م

على طول طريق الكورنيش بين مبنى التليفزيون بماسبيرو وكوبري قصر النيل، تصطف مجموعة من عربات الحنطور، تنتظر الزبائن من المصريين والعرب والأجانب.. وحين يطول الانتظار، يحمل «الأسطى» جوالاً من الخيش وضعه خلف العربة، يخرج منه حزمه من أعواد البرسيم، يقدمها لحصانه، ثم يربت بحنان على ظهره وكأنه يكافئه على محنة الانتظار.


وتحت شعار «اركب الحنطور واتحنطر».. يعتبر الحنطور وسيلة دعم أساسية لبقاء السياحة وجذب الجنسيات المختلفة من كل أنحاء العالم للاستمتاع بأول وسيلة مواصلات تعتبر من التراث الحضاري الشاهد على معالم مصر للتنزه بين المناطق المختلفة على النيل.

«موقف الحناطير» 


ربما تتعجب عندما تسمع عن موقف الحناطير التي قاربت على الانقراض وسط عالم المواصلات المختلفة، إلا أنها ما زالت وسيلة الجذب الأساسية للتنزه على كورنيش القاهرة.. وفى جولة بين الحناطير المختلفة تجد من يقف أمام حصانه ينتظر الزبائن، ومنهم من يحمل عددا منهم وسط ضحكاتهم على قفزة الحصان تمهيدًا لجولاتهم الممتعة.. ولكن دائما ما تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن.. فهذه المهنة تواجه منذ ثورة 25 يناير، شبح الاندثار بسبب الأحداث التي أثرت بالسلب على السياحة.. وهذا ما أكده «سيد.ن» سائق حنطور، موضحا أن نسبة إقبال السائحين على طلب التجول بالحنطور أصبحت لا تتعدى 2%.


وأضاف أن المشاكل التي يواجهها تتمثل في قلة حركة السياحة، وزيادة عدد العاملين بالمهنة عن قبل، وهى في الأصل ليست مهنتهم في الحقيقة، وكذلك عمل الأطفال الصغار في المهنة وهم لا يمتلكون رخصة عمل، وأعمارهم لا تناسب العمل مع الخيل، أو قيادة الحنطور وعدم قدرتهم على التعامل مع الخيل.


وأضاف «أحمد.ع» سائق حنطور - في تصريح لـ«بوابة أخبار اليوم»- أن كل سائق حنطور يعمل برخصة للعربة تجدد كل عام ورخصة للقيادة تجدد كل 10 أعوام، وهناك مواقف مخصصة لهم في شوارع القاهرة «شارع البرج وبجوار نايل سيتي وبجوار حديقة الأندلس وأمام هيلتون رمسيس وسميراميس».


ويتابع «الحاج أيمن.ب» سائق حنطور، أن مهنته محببة له ولا يستطيع أن يعمل بمهنة أخرى لأنه ورث المهنة عن أجداده ويعمل بها منذ الصغر منذ عام  1970، ومقيد في البطاقة الشخصية أنه سائق حنطور، وناشد الحاج أيمن وزيرة السياحة ومحافظ القاهرة بإصدار قرار يحظر قيادة الأطفال لعربات الحنطور.


وعن تكلفة الجولة، قال «الحاج أيمن» إن الجولة الكاملة مدتها ساعة وربع تكون بـ«50 جنيها»، ولا يمكن تحديد متوسط الدخل اليومي لأن في بعض الأيام يعود إلى منزله دون أن يأتي إليه زبون واحد.


«السائق والحصان»


أكد «محمد.أ» سائق حنطور، أن علاقته بالحصان من أفضل العلاقات لأن الحصان كائن أخرس ولكن سائقه يفهمه دون أن يتكلم، ويستطيع أن يشعر بمرضه وكذلك فرحه ويستطيع أن يحدد حالته الصحية والنفسية من ملامحه وعينه.


وأضاف أنه يقوم بغسل جسد الحصان يوميا، ويتم تلميع النحاسة الموجودة بقدميه، وغسليها بالصابون، حتى أثناء سيره وجولته، وعند ارتفاع درجة حرارة الطقس يقوم بوضع الماء الفاتر على جسده، وذلك يزيد من مدى راحة الحصان.


«الفول والجزر»


يؤكد «فتحي.أ» سائق حنطور، أن الفول والجزر والذرة من أكثر الأكلات المحببة لدى الحصان، ولكن طوال اليوم يقوموا بتقديم البرسيم له كطعام أساسي نظرا لارتفاع أسعار الفول والذرة، وفي نهاية اليوم يتم وضع الفول والجزر له كفاكهة، ويشعر بتعبه عندما يمتنع عن تناول الطعام اليومي، وقلة الطعام تسبب في مرضه وتناول زيادة عن حاجته من الطعام تصيبه بالمرض.


«10 آلاف جنيه»


يقول «محمد.س» سائق حنطور، إنه يمكن شراء عربة الحنطور في حدود 10 آلاف جنيها، ويتراوح سعر الحصان من 5 آلاف إلى 7 آلاف جنيه، مضيفا أن جراج الحصان 10 جنيه لليوم في الإسطبل والعربة 10 جنيه، بمتوسط 600 جنيه شهريا، وطعام يومي للحصان بـ50 جنيها.
 

 

الحنطور
الحنطور
الحنطور
الحنطور
الحنطور
الحنطور
الحنطور
الحنطور
الحنطور


الاخبار المرتبطة




تربية الديدان .. تجارة وشطارة تربية الديدان .. تجارة وشطارة الإثنين، 14 أكتوبر 2019 08:34 ص

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة