الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

واشنطن: انخفاض بعدد تأشيرات السفر للولايات المتحدة في عهد ترامب

أ ش أ الثلاثاء، 03 أبريل 2018 - 07:07 م

ذكرت صحيفة بوليتيكو الأمريكية أن الولايات المتحدة تمنح تأشيرات بصورة أقل للأفراد من مختلف أنحاء العالم، تزامنًا مع ارتفاع حدة خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المناهضة للهجرة.

ووفقًا لبيانات وزارة الخارجية الأمريكية فقد منحت الولايات المتحدة تأشيرات زيارة أقل بنسبة 13% خلال الأشهر الـ12 الماضية..مقارنة بعام 2016، في انخفاض ازداد على ما يبدو بسرعة كبيرة خلال الستة أشهر الماضية.

وذكرت الصحيفة أنه من غير الواضح ما إذا كان سبب الانخفاض هو قلة عدد الأشخاص المتقدمين للحصول على التأشيرة أم زيادة رفض الطلبات المُقدمة، فالسبب على الأرجح هو خليط من الاثنين.

وأشارت إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية تقدم البيانات المتعلقة بعدد تأشيرات الزيارة التي يتم منحها لكل دولة، إلا أنها تُصدر معلومات محدودة عن عدد الطلبات التي تم استلامها أو رفضها، ولكن يأتي هذا الانخفاض بالتزامن مع تأكيد ترامب أرائه بخصوص الهجرة.

وخلال الأسبوع الماضي، ألقى ترامب باللائمة على الديمقراطيين والحكومة المكسيكية، قائلًا إن هناك تدفقًا خطيرًا للمهاجرين على الحدود، ووصف قوانين الهجرة الأمريكية بأنها "بلهاء"، وهدد بالتخلي عن المحادثات التشريعية التي تخص كيفية التعامل مع المهاجرين غير الموثقين الذين يصلوا للولايات المتحدة في سن الطفولة.

وفي هذا الصدد، قال منتقدون إنه بفرض قيود أمنية وإجرائية جديدة يبني ترامب ومساعدوه جدارًا لإبقاء الأناس خارج أمريكا حتى هؤلاء الذين يريدون إجراء زيارة قصيرة.

ويخشى المنتقدون من أن انخفاض منح تأشيرات للأجانب يمكنه أن يضر بالصناعات بدءً من السياحة وحتى التعليم العالي.

ولفتت الصحيفة إلى أن هاييتي والصين وفنزويلا كانت من بين الدول التي شهدت انخفاضًا كبيرًا في عدد تأشيرات السفر التي تُمنح لمواطنيها لزيارة أمريكا.

وكشفت الصحيفة أنه رغم تعرض البلدان ذات الغالبية المسلمة لانخفاض شديد في عدد تأشيرات السفر للولايات المتحدة، إلا أن البلدان التي لا تحتوي على غالبية مسلمة تعرضت للانخفاض ذاته من مارس 2017 وحتى فبراير 2018.

وذكرت بوليتيكو أن تأشيرات زيارة البلدان المدرجة في السياسات الثلاث لحظر السفر لأمريكا انخفضت بشكل حاد منذ تولي ترامب مهام منصبه.

وتفرض النسخة الأخيرة من هذه السياسات قيودًا ضد المسافرين من ست دول ذات غالبية مسلمة وهي تشاد وإيران وليبيا والصومال وسوريا واليمن.

وفي فبراير الماضي، تلقى 743 شخصًا فقط من إيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن تأشيرات زيارة لأمريكا في عام 2016، وكان متوسط عدد زوار من هذه البلدان 454ر4 شخص شهريًا.

وعلى الرغم من إزالة العراق من قائمة الدول ذات الغالبية المسلمة التي يُحظر سفر مواطنيها لأمريكا، انخفضت تأشيرات سفر غير المهاجرين من العراق بنسبة 35% في العام الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة شهدت ارتفاعًا كبيرًا في عدد التأشيرات التي يتم منحها للأجانب في عهد الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، إذ ازدادت من 8ر5 مليون تأشيرة سفر في عام 2009 لتصل إلى 9ر10 مليون تأشيرة في عام 2015.

ويُكر أنه خلال حملة ترامب الرئاسية، اتبع الرئيس الأمريكي نهجًا متشددًا ضد الهجرة، كما طالب بحظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، كما دعا إلى بناء جدار على طول الحدود بين أمريكا والمكسيك، مبررا تلك المطالب بأنها تهدف إلى الحفاظ على الأمن القومي الأمريكي.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة