الهارب أيمن نور الهارب أيمن نور

أزمة العاملين بقناة الشرق.. هربوا من مصر وخانوا بعضهم في تركيا

بوابة أخبار اليوم السبت، 07 أبريل 2018 - 08:01 م

«أعطونا حقوقنا.. لن نغادر أماكننا مهما حدث».. بتلك العبارات المحبطة المليئة بمرارة الغربة والخيانة، وجه العاملون بقناة الشرق الإخوانية رسالة لقيادات جماعة الإخوان الإرهابية، الذين تخلوا عنهم بعد هروبهم من مصر بحثًا عن حفنة من الدولارات في تركيا، مقابل مهاجمة وطنهم من الخارج.

 

ففي تركيا، وجد هؤلاء الهاربون مدن السلطان العثماني تفتح ذراعيها أمامهم، قبل أن يرتموا في أحضانها لتمارس بهم إرهابها الدولي، قبل أن ينقلب السحر على الساحر، ليعرض العاملون بقناة الشرق الإخوانية بعضهم البعض للخداع، ويمارسون إرهابهم وتسلطهم على أبناء جماعتهم، فمن خان بلاده يهون في نظره أي شي.

 

ولا يزال حتى الآن العاملون في قناة الشرق الإخوانية بتركيا، في معاناة من مرارة الفصل التعسفي، الذي مارسه ضدهم مالكو القناة، وعلى رأسهم، الهارب أيمن نور، وأحمد عبده.

 

وبين الاعتصام المستمر منذ أيام، وإصدار فيديوهات البث المباشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي يومًا بعد يوم، لترصد بشكل لا تشوبه شائبة حال كل من خرج من جناح الجماعة الإرهابية، الآن العالمين المفصولين من القناة بين نار طردهم من القناة ونار تهديهم بالأمن التركي لإنهاء اعتصامهم.

 

ثم في محاولة أخيرة لكسب أرضية في الصراع الدائر بينهم تتواصل مقاطع الفيديو التي تفضح القناة ومالكيها وتوضح بشكل عملي أهدافهم الحقيقية.

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة