مارك زوكربيرج مارك زوكربيرج

مفاجآت زوكربيرج بجلسة الاستماع: أعمل مع «مولر».. وأعضاء الكونجرس «لا يفهمون التكنولوجيا»

حسن عادل الأربعاء، 11 أبريل 2018 - 01:55 م

خضع الرئيس التنفيذي لموقع «فيسبوك» لجلسة استماع بالكونجرس الأمريكي، والتي أدلى فيها بشهادته حول تسريب بيانات مستخدمي الموقع من قبل شركة كامبريدج أناليتيكا.


وكان كريستوفر ويلى، المحلل السابق لشركة "كامبريدج أناليتيكا" أعلن في وقت سابق أن شركته حصلت على بيانات الآلاف من مستخدمي موقع «فيسبوك» دون معرفتهم، وأن الشركة استخدمت تلك البيانات في توجيه الناخبين خلال الانتخابات الأمريكية التي فاز بها دونالد ترامب في 2016.


وربطت العديد من التقارير الإخبارية عملية تسريب البيانات باتهامات التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، مما دفع الكونجرس إلى عقد جلسة استماع لزوكربيرج من أجل معرفة حقيقة ماحدث.


وفجر زوكربيرج العديد من المفاجئات خلال جلسة الاستماع التي عُقدت أمس الثلاثاء 11 إبريل والتي استعرضتها شبكة «سي بي اس» الإخبارية الأمريكية.

أعمل مع مولر

أولى مفاجئات زوكربيرج كانت إعلانه بأنه يعمل هو وفريق من فيسبوك مع المحقق روبرت مولر الذي يقوم بالتحقيق في التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ورفض زوكربيرج الكشف عن طبيعة العمل الذي يقوم به مع روبرت مولر قائلا إنه لن يدلي بأي معلومات حول هذا الأمر.

أعضاء الكونجرس لا يفهمون التكنولوجيا

قال المدير التنفيذي لفيسبوك خلال جلسة الاستماع التي عقدت بالكونجرس أن معظم الأسئلة التي تلقاها من الأعضاء حول كيفية عمل الموقع تؤكد على أنهم لا يعرفون الكثير عن التكنولوجيا.

وكان من بين الأسئلة التي تلقها زوكربيرج كانت عن كيفيى تحقيق فيسبوك للأرباح، وهو السؤال الذي أجاب عنه باندهاش قائلا " عن طريق الإعلانات".

ارتكبنا خطأ كبير

وأعلن زوكربيرج عن أنه هو وإدارة الفيسبوك ارتكبوا خطاءً كبيرًا بعدم ما قرروا عدم الكشف عن تسريب المعلومات الذي حدث.

وقال أنه خاض مع زملائه عدد من النقاشات حول هذا الأمر ووصلوا في النهاية إلى قرار يفيد بعدم الإعلان عن التسريب الذي حدث معتقدين بأن شركة كامبريدج أناليتكيا حذفت البيانات التي حصلت عليها.

نصارع روسيا

قال زوكربيرج إن إدارة «فيسبوك» تخوض حربا مع روسيا بسبب محاولتها استغلال الموقع من أجل توجيه الناخبين.

وأضاف أنه يحاول هو وإدارة فيسبوك التصدي للحسابات المُزيفة التي تُنشئها روسيا، والتي يقوم بإسقاطها على الفور لكي لا يحدث تضليل للرأي العام.

كامبريدج أناليتيكا وروسيا

أكد زوكربيرج خلال جلسة الاستماع أنه يعتقد بأن روسيا وكامبريدج أناليتيكا ربما يكون بينهما علاقة تعاون إلا أنه لم يكشف عن ذلك صراحة لكي لا يتحدث عن معلومات سرية.

وأشار إلى أنه حتى الآن لم يتيقن حتى الآن من مشاهدة أصحاب الحسابات التي سربت البيانات الخاصة بهم لإعلانات مزيفة.



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة