المتهمين المتهمين

كشف غموض العثور على جثة عامل بالقنطرة غرب الإسماعيلية

أسماء خليل السبت، 14 أبريل 2018 - 01:54 م

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسماعيلية بالاشتراك مع مباحث القنطرة غرب من كشف غموض واقعة العثور على جثة عامل توريد بطريق المستشفى المركزي.

 

وكان اللواء محمد علي حسين مدير أمن الإسماعيلية، تلقى إخطارا من الرائد محمد سكر، رئيس مباحث مركز شرطة القنطرة غرب يفيد بوصول كلا من «محمد. ن» سائق توكتوك، و«محمود. ع» تاجر ملابس للمستشفى المركزي وبرفقتهما «يوسف. ح» عامل توريدات جثة هامدة أثر إصابته أعلى الصدر من الناحية اليمنى  واقرراه بعثورهما على جثمان المتوفى حال سيرهما بطريق المستشفى المركزي، نفى علمهما بسبب حدوث إصابة المجني عليه.

 

على الفور تم تشكيل فريق بحث بإشراف العميد أحمد عبدالعزيز مدير إدارة البحث الجنائي، وضم العميد مدحت منتصر رئيس قسم المباحث الجنائية، والعقيد ياسر عبد الرحيم، رئيس فرع البحث لفرقة الشمال، والرائد محمد سكر، رئيس مباحث القنطرة غرب، والنقباء مصطفى صيوح، وأحمد عثمان، ومحمود خليفة، وأحمد عبدالناصر، وعادل الرفاعي معاوني مباحث القنطرة غرب، وضباط إدارة البحث تنسيقاً وفرع الأمن العام بالإسماعيلية أوكل إليهم إجراء التحريات السرية اللازمة، تنشيط مصادر المعلومات، تكثيف الجهود الأمنية لكشف غموضها، العمل على سرعة تحديد وضبط مرتكبيها.

 

فقد تم وضع خطة بحث كان من أهم بنودها إعادة مناقشة المبلغان تفصيلا عن الواقعة وظروفها وملابساتها مع فحص المجني عليه وأهليته وعما إذا كان هناك ثمة خلاف يرقى أن يكون دافعا لإرتكاب الواقعة مع استخدام التقنيات الحديثة عقب تقنين الإجراءات وتتبع الهاتف المحمول للمجني عليه وفحص الكاميرات، خط السير الذي سلكه الجناه عقب ارتكاب تلك الواقعة مع محاولة الوصول إلى شهود رؤية يكون قد شاهدوا المتهمين حال ارتكابهم الواقعة أو عقب انصرافهم منها مع تجنيد المصادر السرية الموثوق في مصداقيتها للإمداد بالمعلومات.

 

وأثناء السير في إجراءات البحث والتحري أمكن التوصل إلى أن وراء إرتكاب الحادث كلا من «محمد. أ» شهرته  «صلاح» 33 عام، «أحمد. خ» مواليد 20 عام عاملان مقيمان أبوطفيلة دائرة المركز، فتم عرض مضمون ما جاء بالتحريات على النيابة قررت ضبط وإحضارهم فتم ضبطهما.

 

بمناقشتهما أقرا بإرتكاب الواقعة بسبب خلافات مالية بينهم سابقه حيث قاما المتهمان بإقتراض مبلغ مالي من المجني عليه منذ فترة، حدثت مشادة كلامية بينهم لمطالبة المجني عليه بالمبلغ المالي خاصته، تطورت إلى قيام المتهم الأول بإطلاق عيار ناري على المجني عليه من بندقية آلية كانت بحوزته أدت إلى إصابته التي أودت بحياته بإرشادهما تم ضبط السلاح الناري المستخدم في ارتكاب الواقعة بمسكن المتهم الأول عبارة عن بندقية آلية وبداخله خزينه تحوي عدد 5 طلقات من ذات العيار، مبلغ مالي 3500 جنيه.

فتم التحفظ على المتهمان والمضبوطات وتحرر المحضر اللازم، وجاري العرض علي النيابة .

 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة