مؤتمر الجمعية الأوروبية للكبد مؤتمر الجمعية الأوروبية للكبد

«الأوروبية للكبد»: زيادة احتمالات إصابة مرضى فيروس بي بالسرطان

حاتم حسني الأربعاء، 18 أبريل 2018 - 04:35 م

شهد المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية لدراسة أمراض الكبد الذي عُقد هذا العام في باريس، مشاركة مصرية فاعلة.

 

شارك في المؤتمر عدد كبير من أساتذة وأخصائي أمراض الكبد والجهاز الهضمي الذين يمثلون أغلب الجامعات والمعاهد التعليمية والمراكز البحثية المصرية، إضافة إلى شركات الدواء المصرية المنتجة لعقارات الكبد وفيروس سي.

 

وقال أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بكلية الطب جامعة القاهرة د.جمال عصمت، إن الجمعية الأوروبية لدراسة أمراض الكبد أصدرت الخطوط العلاجية الجديدة لعلاج فيروس سي، على ضوء الأدوية المتاحة للمريض الأوروبي، من حيث العلاجات باهظة التكاليف والممولة من الحكومات الأوروبية.

 

 وأوضح أن تضافر الجهات المنوط بها القضاء على فيروس سي وتوافر الأدوية الفعالة بالسعر المناسب في مصر ساهم في الوصول لعدد غير مسبوق على مستوى العالم في عدد المرضى الذين تخلصوا من الفيروس سي، والذي تخطى المليون ونصف المليون مريض.

 

وبخصوص فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي B، والذي يمثل التحدي القادم في الفيروسات الكبدية، قال أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي بمعهد تيودور بلهارس د.هشام الخياط، إن المؤتمر تطرق لتوصيات تضمنت أن اختفاء بروتين السطح فقط لا يعد دليلا على تمام الشفاء، ولكن الدليل الأقوى على الشفاء التام يتمثل في التخلص من الحمض النووي الثلاثي cccDNA.

 

وأشار أستاذ أمراض الكبد بطب المنصورة د.أيمن المنيسي، إلى صدور توصيفات طبية جديدة لمرضى الالتهاب الكبدي الوبائي B المزمن، وأيضا توصيات لتوقف العلاج بالنسية للمرضى الذين لا يعانون من التليف، حسب التحليل مع التأكيد على المتابعة الدقيقة.

 

من جهته قال أمجد طلعت مدير عام إحدى شركات صناعة الأدوية المصرية، إن الحضور المصري كان متميزًا بمشاركة أكثر من ١٢٠ طبيبًا وأستاذ، مشيرًا إلى حرص كبرى شركات الأدوية المصرية، المتخصصة في إنتاج أحدث علاجات فيروس الكبد على المشاركة لمتابعة كل جديد، والعمل مع وزارة الصحة المصرية، ولجنة الڤيروسات الكبدية على جلبه للمريض المصري في أقرب وقت.

 

وأوضح أستاذ ورئيس قسم الكبد والأمراض المتوطنة بكلية الطب جامعة عين شمس د.حسن حمدي، أن توصيات الجمعية الأوروبية لعلاج الألتهاب الكبدي الوبائي B اختلفت إلى حد كبير، خاصة من حيث احتمال إدراج المرضى المصنفين تحت بند "مرضى الفيروس B من ذوي الصلابة المناعية" Immune tolerant HBV، مشيرًا إلى أنه قد ثبت بالتحليل الإحصائي أنهم قد يكونون أكثر عرضه لأورام الكبد الخبيثة.

 

 وبخصوص التوصيات الجديدة لعلاج الفيروس سي أوصى د.حسن بإدراج المناسب من علاجات الفيروس من حيث سهولة وتوفر الأدوية ونسب الشفاء، لافتا إلى عدم وجود حاجة ملحة طبيًا لتغيير التوصيات المحلية في الوقت الحالي، وذلك لثبوت فاعليتها في علاج أكثر من مليون ونصف المليون مريض.


 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة