معتز مطر معتز مطر

حرب التسريبات بين رجال الإخوان

فيديو ..معتز مطر يصف زملائه في الشرق بـ«تفه هتقع في عبنا»

بوابة أخبار اليوم الأربعاء، 18 أبريل 2018 - 11:22 م

لا تزال أزمة طرد العاملون بقناة «الشرق» الإخوانية تلقي بظلالها بين الجبهات المتصارعة داخل التنظيم الإرهابي في تركيا، أخر هذه الصراعات كانت تسجيل صوتي مسرب لمعتزل مطر يتحدث يطالب فيه أيمن نور بفصل عدد كبير من العاملين بالقناة بينهم أصدقاء له.

وقال مطر، في التسجيل المسرب، والمنسوب لها، ونشرته الصفحة الرسمية لقناة «الشرق»: «في موضوع رامي جان متكلمناش ولا كلمة ومبتكلمش أي كلمة تخص أي حد المفروض أنه في طرفنا، كل اللي حصل دا اتاخر كتير قوي مهم جداً قرارات الفصل، وهو يعني حبال الصبر مدت بشكل كبير من الإدارة وزي ما قولتلكم بشمهندس عمر عنده كل التفاصيل».

وأضاف مطر، في التسجيل الصوتي: «كونوا على يقين المشكلة في اللي بيسأل بقى واللي يقولك طاب ليه متكلمتش، أنا متأكد إن حضراتكم كلكم أذكى مني، في أحيانا يتقالك التفه هتقع في عبنا أتكلم أقول أيه حسبنا الله ونعمل الوكيل، وأي قرار بيتأخد هي أقل ممن يستحقوا أي حد».

أثار التسجيل موجة من الغضب بين أنصار الإخوان والعاملين في قناة الشرق، وعلق سامي شرف الدين، أحد العاملين بالقناة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» قائلاً: «قلبي وجعني بعد أن استمعت إلى تسريب معتز مطر اللي بيقول فيه إن أيمن نور تأخر كثيرا في فصل زملائه في قناة الشرق، وكان لابد يفصلهم من بدري.. وأنهم تفة».
وأضاف : «يعني ما قيل لي من الإدارة صحيح إن معتز مطر مع أيمن نور هما من قررا فصل كل من شاركوا في الأزمة:
هشام عبد الله وسامي كمال الدين وهيثم أبو خليل وعبد الله الماحي وخالد إسماعيل وطارق قاسم وطلبة رضوان مش « تفة» يا معتز بجد أنا مصدوم فيك».

وتابع: « معتز يصفني وزملائي ب «التفة» وإن أيمن نور كان لازم يرمينا في شوارع تركيا من أول الأزمة وألا يصبر علينا 3 شهور...يا خسارة يا خسارة يا خسارة.».

وكان العاملون في قناة «الشرق» أصدروا بيان أكدوا فيه أن أيمن نور، مالك قناة الشرق يستمر في التزوير والكذب والتدليس من أجل تبرير الإطاحة بمجموعة من العاملين على خلفية أزمة قناة الشرق، وتصفية الحسابات مع من ناصروا ووفقوا وتضامنوا مع العاملين ضد ظلم وتعسف أيمن نور.
 
وأضاف البيان الصادر عنهم: «أيمن نور كذب بالادعاء باقتحام الزملاء لقناة هم متواجدون فيها بالفعل، فكيف تزعم أن هناك اقتحاما ثم فى نفس بيانك الكاذب تقول إنهم رفضوا الانصراف؟.. فهذه مهزلة لا تنطلي على مختل، ونتحدى هؤلاء الكذبة المحتالين أن يذيعوا تفريغ كاميرات القناة أو يسلموها لأي جهة تحقيق محايدة».

 وتابع البيان: «الكاذب الحقير -أيمن نور– قال إن سبب فصل الصحفي والإعلامي محمد طلبة رضوان هو عمله مع قناة أخرى براتب ضخم، وهو كذب آخر في سلسلة أكاذيب لا تنتهي، فطلبة لا يعمل بانتظام في قناة أخرى، ولكنه يتعامل بنظام القطعة والفري لانسز مع قناة أخرى عربية حول الملف المصري، والتبرير المضحك حول استدعاء الشرطة وأنها والقوات الخاصة جاءت من نفسها يدلل على كمية التدليس والفحش في الكذب، فلقد كانت خطة محكمة أدارها أيمن نور بنفسه بإرسال سائق تركي يدعى أوزهان يقوم بالتحرش بالعاملين والاعتداء عليهم وسرقة تليفوناتهم التي يبثون منها ما يحدث بالقناة، وفى نفس التوقيت يتم الاتصال بالشرطة التركية والإبلاغ عن قيام موظفين مصريين بالاعتداء على مواطن تركي».

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة