نبيلة مكرم و يوسف أبوبكر نبيلة مكرم و يوسف أبوبكر

الهجرة تلتقي بوزير ليبيا لشئون المهاجرين لبحث التعاون المشترك

محمود كساب الخميس، 19 أبريل 2018 - 03:33 م

التقت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الدكتور يوسف أبو بكر وزير الدولة لشئون النازحين والمهاجرين بحكومة الوفاق الوطني الليبي، والدكتور حسين البشير الملحق الاجتماعي بالسفارة الليبية بالقاهرة، لبحث التعاون المشترك بين البلدين بشأن الجالية المصرية في ليبيا والمواطنين الليبيين المقيمين في مصر، فضلا عن نقل الخبرات بين الوزارتين في ملف الهجرة.

 

في بداية اللقاء، رحبت السفيرة نبيلة مكرم، بوزير الدولة لشئون النازحين والمهاجرين بحكومة الوفاق الوطني الليبي، والوفد المرافق له، معربة عن سعادتها البالغة والاستعداد التام للتعاون المشترك من أجل نقل الخبرات بين الوزارتين في ملف الجاليات والهجرة.

 

وقالت "مكرم" إن الوزارة تعتبر من الوزارات المستحدثة في الحكومة المصرية، حيث تم عودتها في عام 2015 انطلاقًا من اهتمام القيادة السياسية المصرية بالمصريين في الخارج وربطهم بوطنهم الأم.

 

وخلال اللقاء، استعرضت "مكرم" أبرز الملفات التي تعمل عليها وزارة الهجرة، حيث أكدت أن الوزارة تعمل على حماية مصالح المواطنين المصريين بالخارج عن طريق التواصل مع البعثات الدبلوماسية، والتعاون مع الجاليات والاتحادات المصرية بالخارج، فضلًا عن توفير كافة المساعدات الممكنة للمصريين المقيمين في الخارج وحل المشكلات التي تواجههم، مشيرة إلى أنها تلمس تعاونًا تامًا من الحكومات الأخرى لحل أي مشكلة تواجه المصريين.

 

وأضافت وزيرة الهجرة أن من الملفات التي تعمل عليها الوزارة هو تعزيز ارتباط المصريين بالخارج وأبنائهم بالوطن خاصة الجيل الثاني والثالث وتفعيل التواصل معهم، والمساهمة في جهود التنمية بالبلاد وذلك من خلال الترويج لمشروعات تجذب استثمارات المصريين بالخارج بهدف المشاركة مع أبناء الوطن في مسيرة التنمية.

 

من جانبه، قدم الدكتور يوسف أبوبكر التحية والشكر للسفيرة نبيلة مكرم على حسن الاستقبال وعقد اللقاء، والذي يعتبره من اللقاءات الهامة للاستفادة من خبرة وزيرة الهجرة في هذا الملف الهام، والتعاون المشترك لتبادل الخبرات وحل مشاكل الجالية الليبية المتواجدة في مصر، حيث أن وزارة الدولة لشئون النازحين والمهجّرين الليبية من الوزارات المستحدثة وتم إنشاؤها بنهاية عام 2016، مؤكدًا عمق العلاقات بين البلدين.

 

وقدم الوزير الليبي التهنئة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، لفوزه في الانتخابات الرئاسية وتوليه فترة رئاسية ثانية، متمنيًا عودة العمالة المصرية والمدرسين وأساتذة الجامعات المصريين إلى ليبيا وأن تتصدر مصر قائمة المشاركين في إعادة إعمار ليبيا.

 

 

وطلب الدكتور أبوبكر من وزيرة الهجرة التعاون من أجل إعفاء الليبيين المقيمين في مصر من غرامة تأخير تجديد الإقامة، لافتًا إلى أنه التقى فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وتم بحث إعفاء الطلاب الليبيين الدارسين بمؤسسات الأزهر من المصروفات وتمت الاستجابة لهذا الطلب، معربًا عن أمله أن يتم أيضًا إعفاء الليبيين من غرامات تأخير تجديد الإقامة.

 

وعلى صعيد متواصل، أكدت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم استعدادها التام لحل مشكلة الغرامات والتواصل مع كافة الجهات المعنية وعرضها عليهم لبحث ودراسة هذا الأمر وإيجاد حل سريع له، مشيرة إلى أن الليبيين والمصريين بينهم علاقات قوية جدًا ويواجهون نفس التحدي وهو الإرهاب الأسود الذي تعاني منه الكثير من الدول.

 

هذا واتفق الوزيران خلال الاجتماع على التعاون المشترك في حل المشاكل التي تواجه المصريين المتواجدين على الأراضي الليبية، وتوفير سبل الرعاية لهم ومساعدتهم ومساعدة ذويهم في كافة مطالبهم، حيث أكدت وزيرة الهجرة أنه سيكون هناك تواصل سريع بين الجانبين للتغلب على الصعوبات التي تواجه المصريين.

 

ومن جانبه، قدم الدكتور حسين البشير شفشه الملحق الاجتماعي بالسفارة الليبية بالقاهرة، الشكر للسفيرة نبيلة مكرم على الاستقبال والاستعداد التام للتعاون المشترك، مؤكدًا أن هناك عددًا كبيرًا من الليبيين نزحوا إلى مصر قلب العروبة النابض عقب الأحداث والاضطرابات التي وقعت في 2011، وأنهم في حاجة إلى التواصل المستمر بين البلدين.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة