عاطف عبد اللطيف عاطف عبد اللطيف

عاطف عبد اللطيف: «مهرجان كان» فرصة للترويج للسياحة والسينما المصرية

مي سيد الأحد، 29 أبريل 2018 - 10:43 ص

دعا د.عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون" للسياحة والثقافة" إلى المشاركة بقوة في الفعاليات والمهرجانات السينمائية العالمية لما لها من دور كبير في دعم وتنشيط السياحة والترويج للمناطق التاريخية والأثرية وسياحة الشواطئ من خلال تصوير هذه الأماكن في الأفلام.

وأضاف رئيس جمعية مسافرون،  في بيان صحفي صادر عن الجمعية الأحد 29 إبريل،  أن مثل هذه المهرجانات السينمائية تضم نجوم العالم في الفن والثقافة والإبداع ويسلط عليها الأضواء من قبل آلاف الإعلاميين والقنوات العالمية وهذه فرصة جيدة للترويج لمصر وسط مثل هذه التجمعات الكبرى.

وأكد عاطف عبد اللطيف، أن جميع المهرجانات السينمائية العالمية تخصص أجنحة على هامش المهرجان لعرض الأماكن الطبيعية والسياحية الخاصة بكل بلد مشترك بهدف التسويق لتصوير الأفلام بهذه الأماكن، ووجود مصر في هذه المحافل الدولية سيكسبها ميزتين تنافسيتين وهي استغلال المناطق الأثرية في تصوير الأفلام والبرامج هذا بخلاف المناطق السياحية والتي لا يوجد لها مثيل في العالم حتى أن بعض الدول تقوم بعمل مجسمات للأهرام مثلًا لاستخدامها في التصوير او نهر النيل او الحارة الشعبية، أما الميزة الثانية ستكون من خلال تنشيط السياحة لمصر وإحداث رواج يتمثل في فريق عمل الفيلم والفنيين الذين سيأتون لمصر ويتسوقون، مما يكون له مردود إيجابي على الاقتصاد المصري من العملات الأجنبية.

وذكر عاطف عبد اللطيف، أننا مقبلون خلال أيام على مهرجان كان السينمائي الذي ستنطلق فعاليات دورته الـ71 يوم 8 مايو المقبل وتستمر حتى 19 مايو ولابد ان يكون لنا فيه تواجد مصري قوي لعرض وتسويق معالم مصر السياحية والتراثية والتاريخية والاثرية والسينمائية من خلال كتيبات وشاشات عرض حتى نستطيع جذب صناع السينما في العالم والسياحة لزيارة مصر وتصوير الاعمال الفنية بها.

وأضاف ان هذا المقترح يتماشى مع توجهات الوزيرة النشيطة الدكتورة رانيا المشاط التي وجهت مؤخرا دعوة الى صناع السينما في هوليود لتصوير اعمالهم في مصر وترحيبهم بالتصوير في مصر  وكذلك قيام وزارة الثقافة بتوقيع مذكرة تفاهم مع مركز السينما المغربي في تصوير الاعمال الفنية بين مصر والمغرب.

وأوضح عاطف عبد اللطيف ان الحظ حليفنا هذه المرة في مهرجان كان ويشجعنا على المشاركة بقوة خاصة وجود فيلم مصري " يوم الدين " يشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان ولابد من تسليط الضوء عليه هناك وتوظيفه لخدمة السينما المصرية والتسويق لها عالميا ايضا

وأكد رئيس جمعية مسافرون للسياحة والفن أن مهرجان كان السينمائي لايقل أهمية عن بورصة برلين السياحية أو بورصة لندن ويوجد بالمهرجان قسم خاص اسمه "لو مارشيه " أو السوق  ويتم التسويق فيه لكل المقومات البحرية والنهرية والأثرية والسياحية والثقافية والفنية ويناشد بضرورة وضع المهرجانات الفنية العالمية ضمن خريطة البورصات السياحية في العالم

ويناشد وزيرة السياحة ووزير الثقافة والآثار أن يكونوا حاضرين في المهرجان لعقد اللقاءات والمؤتمرات الصحفية والتعريف بتاريخ وحضارة مصر ومعالمها السياحية وإمكانياتها التصويرية خاصة ان المهرجان يضم قرابة خمسة آلاف صحفي وإعلامي من مختلف دول العالم.

وأكد أن كل هذا سيساعدنا في دفع عجلة السياحة والاقتصاد من الأسواق الأوروبية.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة