مؤتمر نقابة الاطباء مؤتمر نقابة الاطباء

في قضية الطبيب محمد حسن..

منى مينا: على الجميع تفهم طبيعة عمل الأطباء قبل اتخاذ مواقف ضدهم

حاتم حسني الإثنين، 30 أبريل 2018 - 01:34 م

 

أكدت الأمين المساعد للنقابة العامة للأطباء د.منى مينا، على ضرورة أن تتفهم جميع الجهات طبيعة عمل الأطباء قبل اتخاذ مواقف تجاههم.

جاء ذلك في كلمة د.منى مينا، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر نقابة الأطباء بدار الحكمة، اليوم الإثنين ٣٠ إبريل، لاستعراض مستجدات أزمة طبيب الشرقية د.محمد حسن، مع وكيل نيابة بمدينة العاشر من رمضان.

وأضافت د.منى مينا، أن وكيل النيابة حصل على كل المعلومات التي يريدها من نقطة مستشفى العاشر من رمضان، دون الحاجة لشهادة د.محمد حسن، مشيرة إلى أن عدد جميع الأطباء المتواجدين بالمستشفى وقت الواقعة ١٣ طبيب فقط.

وكانت النقابة العامة للأطباء قد أوضحت في بيان لها، أن قصة الطبيب محمد حسن بدأت في 20 مارس 2018 عندما قام أحد وكلاء النيابة بالانتقال لمستشفي العاشر من رمضان، لطلب بيانات خاصة بقضية تبحثها النيابة، حيث كان د.محمد حسن، هو طبيب الاستقبال، وهو في نفس الوقت النائب الإداري، أي الطبيب المسئول عن أي بيانات مطلوبة من المستشفى في هذا الوقت.

وتابعت النقابة في بيانها: "تأخر الطبيب عن إجابة المطلوب منه نظراً لضغط العمل بالاستقبال، ليجد السيد وكيل النيابة وقد ترك المستشفى، وأرسل له استدعاء للحضور للنيابة، وهنا كان لابد أن يتم توفير بديل للطبيب قبل مغادرة المستشفى، وهذا ما تم بالفعل عندما وفر مدير المستشفى بديلا للطبيب، وذهب الطبيب للنيابة في نفس اليوم الساعة 11 ليلاً، وكان المفترض أن يتم أخذ أقواله ثم تنتهي المشكلة عند هذا الحد، إلا انه تم صرف الطبيب من النيابة بدون أخذ أقواله".

واستطردت النقابة: "استخراج أمر ضبط وإحضار للطبيب بعد صرفه من النيابة وتطور الموضوع بعد ذلك لإلقاء القبض على الطبيب، وصدر قرار بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة تعطيل عمل النيابة والتصرف بشكل غير لائق، ثم أفرج عنه بعد ذلك بكفالة مالية 10 آلاف جنيه، وتم تحديد جلسة محاكمة سريعة جداً يوم الأربعاء 18 إبريل 2018 وتم تأجيلها ليوم 2 مايو القادم" .

‫وكانت النيابة قد استدعت د.محمد حسن، للإدلاء ببيانات في قضية خاصة بمستشفى العاشر من رمضان للتأمين الصحي، وذلك يوم ٢٠ مارس الماضي، وبحسب النقابة، كان محسن الطبيب الوحيد المتواجد في المستشفى، فقام بالذهاب عقب انتهاء عمله خوفا من الإضرار بصحة المواطنين إلا أنه فوجئ بصدور أمر من وكيل النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة الإهانة، وتم إخلاء سبيله من قاض المعارضات بكفالة 10 آلاف جنيه، إلا أن النيابة قامت بالاستئناف. ‬

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة