طوير 11 منطقة غير آمنة بالقليوبية طوير 11 منطقة غير آمنة بالقليوبية

«الإسكان»: تطوير 11 منطقة غير آمنة بالقليوبية بتكلفة 750 مليون جنيه

هاني محمد الخميس، 10 مايو 2018 - 10:29 ص

صرح الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بأنه يجرى تطوير 11 منطقة غير آمنة بمحافظة القليوبية، بحي شرق شبرا الخيمة، تقع أسفل خطوط الضغط العالي الفائق بجهد 220 ك.ف، مدرجة بالخريطة القومية للمناطق العشوائية غير الآمنة.

 وتتضمن عملية التطوير مناطق، (خلف نادي البلاستيك – إبراهيم لطفي – عزبة سليم – عزبة الصعايدة – مدينة السلام – الفتح – الفير – بهتيم – عزبة المرجوشي – مساكن اسكو – عزبة العرب)، ويقطنها حوالي 5700 أسرة، تعيش أسفل خطوط الضغط العالي الفائق بطول حوالي 6 كم، مشيرا إلى أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء قامت بدراسة إحلال الخطوط الهوائية إلى كابلات أرضية جهد 220 كيلو فولت، بطول مسار 12 كم، وتبلغ تكلفة تنفيذ المشروع 750 مليون جنيه، وتم توقيع اتفاقية التعاون الخاصة بالمشروع في 7 مارس 2018.

وأعلن المهندس خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية، بأنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع اللواء محمود عشماوي، محافظ القليوبية، لإنشاء عمارة سكنية تستفيد منها 20 أسرة من قاطني دار الضيافة شرق، بمنطقة عزبة سليم، داخل الحيز العمراني بحي شرق شبرا الخيمة.

وقال صديق، إن توقيع بروتوكول التعاون مع محافظة القليوبية، يأتي لاستكمال مشروع إنشاء عمارة سكنية بموقع أرض البلاط بحي بهيتم – حي شرق شبرا الخيمة، لتوفير 20 وحدة سكنية، و8 وحدات تجارية، لتسكين 20 أسرة من القاطنين بدار الضيافة بمنطقة عزبة سليم - حي شرق شبرا الخيمة، بقيمة تقديرية 4 ملايين و848 ألف جنيه، مضيفاً أنه عملاً بمبدأ التطوير بالمشاركة، تم التواصل مع قاطني دار الضيافة، الذين عانوا في السابق من عدم وجود سكن لهم، لمدة حوالي 5 سنوات، حيث تم تسكينهم بمعرفة الحي في دار الضيافة، ومن أجل رفع المعاناة عنهم، وتحسين ظروفهم المعيشية، وتحقيق الأمن والكرامة لهم، تم تسكين 46 أسرة منهم بوحدات سكنية تم تنفيذها بتمويل من صندوق تطوير المناطق العشوائية.

وأوضح صديق، أنه يجرى أيضاً في محافظة القليوبية تنفيذ مشروع تطوير منطقة عشش البكري، بحي شرق مدينة شبرا الخيمة، وتبلغ مساحتها الإجمالية نحو 4170 م2 وتقع على ترعة الإسماعيلية، بجوار مناطق سكنية وخدمية على أراضى أملاك دولة، ويتوافر بها النشاط التجاري بجانب السكن، والكتلة العمرانية للمنطقة لا يوجد بها شوارع بينية، ومعظم مبانيها وحدات خشبية أو صفيح متلاصقة مع بعضها البعض، وتقدر بـ42 وحدة، ويستهدف المشروع تنمية وتطوير المنطقة بالكامل، وإعادة توطين السكان، مع تطوير البنية الأساسية لموقع المشروع، وتحسين المرافق والخدمات اللازمة، من خلال إنشاء عمارتين سكنيتين داخل الموقع (بارتفاع، أرضي و5 أدوار – يحتوى الدور على 4 وحدات سكنية بمساحة حوالي 71 م2 للوحدة) مع استغلال الدور الأرضي كوحدات تجارية، بإجمالي تكلفة حوالي 5 ملايين و688 ألف جنيه، مشيراً إلى أن صندوق تطوير المناطق العشوائية تعاقد مع المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، لإعداد الخطط التنفيذية لتطوير 3 مناطق عشوائية متبقية على أملاك خاصة، وهي (منطقة الزرائب في الخصوص – منطقتا حايد – جامع الراعي وسيدي منصور بقليوب).

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة