محمد حفظي محمد حفظي

بحضور حفظي..

«أصحاب الرؤى الآخرون».. حلقة نقاشية الأحد على هامش «كان»

منال بركات الخميس، 10 مايو 2018 - 03:46 م

يشارك المنتج والسيناريست محمد حفظي، في حلقة نقاشية بعنوان «منتجون مبدعون: أصحاب الرؤى الآخرون» يوم الأحد 13 مايو، في قاعة Pantiero 207، أثناء تواجده في مهرجان كان السينمائي.

 

ويتحدث حفظي، خلال الحلقة عن مدى تأثير المنتج الإبداعي في أي مشروع فني، بدءًا من العثور على المواهب، وصولاً إلى إدارة التوقعات وخلق التوازن بين الفن وإدارة الأعمال.
 
وكان حفظي، وصل إلى فرنسا من أجل حضور العرض العالمي الأول لفيلم يوم الدين للمخرج أبو بكر شوقي، والذي يشارك حفظي، في إنتاجه من خلال شركة فيلم كلينك، وينافس على جائزة السعفة الذهبية، وهو أول فيلم مصري يشارك بهذه المسابقة منذ 6 سنوات وأول أفلام شوقي الروائية الطويلة.
 
فيلم يوم الدين، من إنتاج شركة Desert Highway Pictures التي أسسها شوقي بالاشتراك مع المنتجة دينا إمام، بالتعاون مع شركة فيلم كلينك «محمد حفظي» كمنتج مشارك، وبعد الإعلان عن اختيار الفيلم أعرب المخرج أبو بكر شوقي، عن سعادته البالغة بعرض فيلمه الأول في مهرجان كان، وتمثيل مصر في هذا المهرجان العالمي، وأن سعادته ستكتمل بعرضه في وطنه مصر.
 
وكان حفظي، شارك مؤخراً في المهرجان من خلال فيلمه اشتباك الذي افتتح عروض قسم نظرة ما في دورة 2016، كما أنتج أيضاً أحد الفصول العشرة بفيلم «18 يوم»، الذي عُرض ضمن برنامج العروض الخاصة في عام 2011.
 
فيلم يوم الدين، من إخراج وتأليف أبو بكر شوقي، عن رجل قبطي من جامعي القمامة، نشأ داخل مُستعمرة للمصابين بالجُذام، ويغادر هذه المستعمرة وينطلق برفقة مساعده وحمار خلال رحلة عبر أنحاء مصر بحثاً عن عائلته.
 
الفيلم من بطولة راضي جمال، وأحمد عبد الحفيظ، وتعاون فيه شوقي، مع مدير التصوير الأرجنتيني فدريكو سيسكا، المونتيرة إيرين غرينويل، والموسيقي عمر فاضل، الذي ألف الموسيقى التصويرية للفيلم.

 

أبو بكر شوقي مخرج، مؤلف ومنتج مصري نمساوي قدم عددًا من الأفلام الوثائقية، من بينها الفيلم الحائز على العديد من الجوائز «المستعمرة 2009» الذي تناول حياة مرضى مستعمرة الجُذام في منطقة أبو زعبل.
 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة