مسيرة نسائية في مهرجان كان مسيرة نسائية في مهرجان كان

مظاهرة نسائية بـ«كان» احتجاجا على قلة تمثيل المرأة بالمهرجان

رانيا الزاهد السبت، 12 مايو 2018 - 08:47 م

 قادت رئيسة لجنة تحكيم المسابقة الرسمية في الدورة الـ71 من مهرجان كان السينمائي الدولي، كيت بلانشت، مسيرة صامته أثناء الصعود على السجادة الحمراء، احتجاجا على عدم وجود تمثيل نسائي في هذا الحدث على مدى 71 طبعة.

 

وضمت المسيرة 82 سيدة من نجمات عالم صناعة الفن، اللائي اخترن ارتداء الزي الأسود خلالها، التي كانت قبل العرض الأول لفيلم «إيفا هوسون» الذي ينافس في المسابقة الرسمية على السعفة الذهبية «فتيات الشمس»، حيث شاركت في المسيرة كريستين ستيوارت، ماريون كوتيلار، آفا ديفيرناي ويا سيدو.

 

وتلت رئيسة لجنة التحكيم، بيانا خاصا، خلال المسيرة، قائلة: «نحن نواجه جميعاً تحديات فريدة من نوعها، لكننا نقف اليوم كرمز لتصميمنا والتزامنا بالتقدم في مطالبنا، نحن النساء، كُتّاب، ومنتجون، ومدراء، وممثلات، ومصورون سينمائيون، ووكلاء، ومحرّرون، وموزعون مشتركون في التضامن مع النساء في جميع الصناعات».

 

وأضاف البيان: «82 سيدة تمثل عدد المخرجات الإناث اللواتي صعدن هذه السلالم منذ الدورة الأولى لمهرجان كان السينمائي منذ عام 1946، فيما وصل عدد من صعد هذه السلالم من الذكور 1668».

 

وقالت رئيسة لجنة التحكيم، «إنه في 71 سنة من هذا المهرجان المشهور عالمياً، كانت هناك 12 امرأة فقط من رؤساء لجان التحكيم، وقد تم منح جائزة Palme d’Or المرموقة لـ 71 من المخرجين الذكور، ولكن لم يكن هناك سوى امرأتين فقط، جين كامبيون، وأجنيس فاردا الرائعة الموجودة هنا اليوم، وهذه الحقائق واضحة ولا يمكن إنكارها».

 

مسيرة
مسيرة
مسيرة
مسيرة

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة