هاري تشارلز وميجان ماركل وللحب قصة أخيرة هاري تشارلز وميجان ماركل وللحب قصة أخيرة

هاري تشارلز وميجان ماركل.. للحب قصة أخيرة

منال بركات الإثنين، 14 مايو 2018 - 03:50 م

في كثير من الأفلام البريطانية تبدو واضحة وجلية العلاقة «الطريفة» التي تدور في الخفاء بين الإنجليز والأمريكان، تلك العلاقة التي تشبه في طياتها صراع «توم وجيري» الدائم، الإنجليز يروا أنهم أعرق مملكة في التاريخ، والأمريكان يؤمنوا أنهم الأقوى على مستوى العالم.

 

ولأفعال الحب دائما أسرار ومفاجئات لا يتوقعها البشر، وها هو «هاري» الابن الأصغر للأميرة الراحلة «ديانا»، والملك السادس في ترتيب العرش البريطاني، «يضرب كرسي فى الكلوب»، ويلقي بكل التقاليد والأعراف خلف ظهره، ليعلن للعالم بأثره في نوفمبر الماضي عن  حبه لـ«ميجان ماركل» الأمريكية ذات الأصول الأفريقية، والتي سوف يتزوجها خلال الأيام القادمة.

 

والمفارقة الطريفة هنا ليست كون «ميجان» أمريكية أو أن والدتها من أصول أفريقية بل إنها ممثلة ناشئة بدأت أولى خطواتها الفنية في 2002 على شاشة التليفزيون في مسلسل «General Hospital»، وشاركت في أعمال أخرى ثانوية، ثم تزوجت من المنتج السينمائي «تريفور إنجلسون>» في 2004، ولكنهما انفصلا بعد سبع سنوات، لتلتقي بالأمير الإنجليزي.

 

تعد «ماركل» هي ثاني ممثلة أمريكية تدخل عالم الملوك بعد «جريس كيلي» أميرة موناكو زوجة «رينيه» الثالث، والفارق بينهما أن «ماركل» اعتزلت التمثيل، ولم تترك بصمة واضحة، وفازت بقلب أمير بريطاني، في حين أن كيلي حاصلة على جائزة الأوسكار عن فيلم «The Country Girl» عام 1955، وكانت النجمة المفضلة لدى المخرج «ألفريد هيتشكوك» فازت بقلب أمير إمارة موناكو الواقعة على البحر الأبيض المتوسط في منطقة الريفيرا الفرنسية.

 

ويبقى أن نشير هنا أن للأيام والليالي أفعال السحر على العقول، فبعد أن داهم الزمان العائلة الملكية في بريطانيا بالكثير من المفاجئات، بدءا من طلاق الأمير تشارلز وأميرة ويلز ديانا معشوقة الشعب البريطاني، ثم رحيلها المفجع الأليم، وزواج «تشارلز» الثاني من عشيقته «كاميلا دوقة كورنوال». 

 

ويبدو أن الملكة الأم أصبحت أكثر لينً مع الزمان، ولم تعارض هذه الزيجة التي كان من الممكن في زمن آخر أن تكون مستحيلة لأسباب منها أن العروس ممثلة من أصول أفريقية، وسبق لها الزواج، بل أعلنت الملكة «إليزابيث الثانية» موافقتها عبر وثيقة تاريخية جاء فيها ليعلم الجميع أننا بموجب هذه الوثيقة نقدم موافقتنا على زواج حفيدنا المحبوب الأمير هاري تشارلز ألبرت ديفيد أمير ويلز من ريتشيل ميجان ماركل.    

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة