هالة السعيد وزيرة التخطيط هالة السعيد وزيرة التخطيط

وزارة التخطيط تعلن ارتفاع معدل النمو الاقتصادي لـ 5.4%

حسن هريدي الخميس، 17 مايو 2018 - 01:53 م

أعلنت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، اليوم الخميس 17 مايو 2018، نتائج مؤشرات الربع الثالث من العام المالي الحالي 2017/2018، خلال مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء.

وأكدت هالة السعيد، أن الاقتصاد المصري يمر حالياً بمرحلة جني ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي الجرئ الذي قامت الحكومة بتطبيقه، مشيرة إلى أن مؤشرات الربع الثالث شهدت ارتفاع في كافة المعدلات، و استطاع الاقتصاد المصري تحقيق أفضل معدل نمو له منذ سبع سنوات؛ ليصل إلى 5.4% مقارنة بـ 5.3% في التسعة أشّهر الأولى من العام المالي الحالي، ليقترب بذلك من أداء الاقتصاديات الناشئة كأداء معدل نمو دولتي الهند والصين والذي يبلغ 6.8%.
و أعلنت وزيرة التخطيط، استمرار معدلات البطالة في الانخفاض بالتوافق مع ارتفاع معدل النمو الاقتصادي لينخفض معدل البطالة إلي نسبة 10.6% وذلك مقارنة بنسبة 12%.

وحول أكثر القطاعات مُساهمة في نسب التشغيل، صرحت هالة السعيد، بأنه استطاعت 5 قطاعات تحقيق نسبة 68% من جملة معدلات التشغيل، و جاء علي رأسها قطاع الزراعة؛ بنسبة مساهمة بلغت 20.5% تلاه قطاع تجارة الجملة والتجزئة بنسبة 14.1%، ثم قطاع الصناعات التحويلية بنسبة 12.9%، وقطاع التشييد والبناء بنسبة 12.6% ونسبة مساهمة بلغت 7.5% لقطاع النقل.
وأضافت وزيرة التخطيط، أن مساهمة الاستثمار في معدلات النمو ارتفعت لنسبة 25% في الربع الثالث من العام المالي الحالي.
 وعن معدل التضخم أشارت هالة السعيد، إلي أن نتائج برنامج الإصلاح الاقتصادي انعكست علي معدل التضخم ليستمر في الانخفاض محققاً نسبة 12.9% في ابريل الماضي مُحققاً أدنى مستوى له منذ 22 شهراً (مايو 2016)

وأوضحت وزيرة التخطيط، أن أكثر من نصف المُساهمة في نمو الناتج المحلي جاءت من أربعة قطاعات تمثلت في قطاع الاستخراجات بنسبة مساهمة بلغت 25% يليه قطاع المطاعم والفنادق بنسبة 11% ثم قطاع تجارة الجملة والتجزئة ب 9.5% والصناعات التحويلية بنسبة 10%.

وأكدت هالة السعيد، استمرار تحسّن الوضع الاقتصادي المحلي والعالمي والذي انعكس علي  زيادة نمو الصادرات لحقق معدل نمو الصادرات غير البترولية نسبة 12% خلال التسعة أشّهر الأولى من عام 2018/17 و14.5٪ خلال الربع الثالث، موضحة أن مؤشرات الربع الثالث من العام المالي الحالي 2017/2018، كشفت عن مساهمة زيادة الصادرات وانخفاض الواردات في تراجع العجز التجاري بنسبة 11٪ خلال التسعة أشّهر الأولى من عام 2018/17 إلي جانب ارتفاع عدد شهور تغطية الواردات السلعية من (3.1) شهراً في يونيو 2013، إلى أكثر من (8) شهور في إبريل 2018.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة