وزير التموين د.علي المصيلحي وزير التموين د.علي المصيلحي

«التموين»: 2.25 مليون شنطة رمضان للأسر الأكثر احتياجا

منى ماهر الخميس، 17 مايو 2018 - 08:35 م

وزير التموين يكلف الأجهزة الرقابية بتكثيف الرقابة على الأسواق
غرفة عمليات مركزية لرصد الشكاوى والبلاغات
2.25 مليون شنطة رمضان للأسر الأكثر احتياجا
54 معرض "أهلا رمضان" بالمحافظات
تخفيضات تصل إلى 20% بالمجمعات على السلع الغذائية

 

قدم وزير التموين والتجارة الداخلية د. علي المصيلحي، تقريرًا لرئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، عن سير العمل في أول أيام شهر رمضان الكريم.

 

وشمل التقرير توافر كافة السلع الغذائية وبصفة خاصة السلع الأساسية من اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والدواجن والدقيق والسكر والزيت والأرز، بمنافذ الوزارة الثابتة الممثلة في المجمعات الاستهلاكية وفروع شركتي الجملة، وفروع جمعيتي، وأيضا متطلبات الشهر الكريم من "ياميش رمضان" بأسعار مخفضة تقل عن مثيلتها بالسوق بنحو 15 إلى 20%. 

 

وتضمن التقرير خطط إحكام الرقابة على قطاع المطاحن والمخابز، والتأكد من قيام أصحاب المخابز بإنتاج كامل الدقيق المنصرف لهم طبقًا للمعدلات ومطابقته للمواصفات والأوزان والأسعار المقررة، ومنع تهريب الدقيق البلدي المدعم واستخراج 82% إلى السوق السوداء، والتصدي للمتاجرين والمتلاعبين بالسلع الاستراتيجية المدعمة، وضمان وصولها لمستحقيها، مكافحة ظواهر الغش التجاري والسلع منتهية الصلاحية ومجهولة المصدر. 

 

وأفاد التقرير بتعديل مواعيد عمل المخابز البلدية بما يتناسب مع احتياجات المواطنين من الخبز البلدي المدعم خلال الشهر الكريم، لتوفير الخبز البلدي المدعم قبل الإفطار وبعده، مع إخطار الشركات المنفذة للتطبيقات الذكية بالسماح لماكينات صرف الخبز بالمخابز بالعمل من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة الحادية عشر مساءً، خلال أيام شهر رمضان، وذلك تيسيرًا على المواطنين في الحصول على احتياجاتهم من الخبز بسهولة ويسر، والإعلان عن ذلك بواجهة المخابز بخط واضح وظاهر لجمهور المستهلكين. 

 

وأشار التقرير إلى تشكيل غرفة عمليات تحت إشراف قطاع الرقابة والتوزيع والمركزية للرقابة والمركزية للتوزيع، للعمل على أداء الواجب المستهدف تحقيقه وتيسير قنوات الاتصال المباشر والعاجل بين غرفة العمليات ومجموعات العمل التفتيشية صباحًا ومساءً، وتلقي الشكاوي من المواطنين، وكذا توجيه مجموعات العمل طبقًا لظروف العمل. 

 

وتضمن التقرير الانتهاء من إقامة 54 شادرًا لبيع السلع الغذائية بجميع أنواعها واللحوم والدواجن على مستوى محافظات الجمهورية، خلال الفترة من 10وحتى 30 مايو، ويمكن مد هذه الشوادر حتى نهاية شهر رمضان، طبقًا لحاجة بالتنسيق مع المحافظين واتحاد الغرف التجارية، إضافة إلى التعاون مع كل من وزارات الأوقاف  والبترول والسياحة، وإعداد وتجهيز 2.25 مليون كرتونة رمضان لتوزيعها على الأسر الأولى بالرعاية والأكثر احتياجا. 

 

وأشار وزير التموين، في التقرير، إلى أنه تم تقسيم القاهرة الكبرى إلى دوائر وأقسام وإعداد مجموعات عمل للمرور يوميًا، وتكليف المديرات بعمل حملات يومية بالتنسيق مع مفتشي الأغذية بوزارة الصحة لتشديد الرقابة على الأسواق، فضلا عن دراسة الأسواق بهدف التنبؤ المبكر بالاختناقات والأزمات المتوقع حدوثها مع دراسة كيفية التغلب عليها بالتنسيق مع الأجهزة المعنية، وفيما يتعلق باسطوانات البوتاجاز السولار والبنزين.

 

وأكد "المصيلحي"، أنه نظرًا لشدة الطلب على سلعة البوتاجاز خلال شهر رمضان المعظم، تم التنسيق مع الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة الغازات البترولية، على فتح الشحن أمام المستودعات طبقا للحصص المقررة، وذلك من محطات التعبئة الرئيسية التابعة لشركة الغازات البترولية. 

 

وشدد وزير التموين، على استمرار عمل المجموعات المكلفة للمرور على محطات تعبئة البوتاجاز، وكذلك تحديد مسئول عن كل مستودع بوتاجاز للإشراف على عملية توزيع اسطوانات البوتاجاز المنزلية، لضمان توافر الاسطوانات المخصصة للاستهلاك المنزلي والتجاري، بالأسعار المقررة حتى يحصل المواطن على احتياجاته بسهولة ويسر. 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة