زيدان ويورجن كلوب زيدان ويورجن كلوب

قبل نهائي أوروبا.. كيف وصل زيدان وكلوب إلى «كييف» ؟

أحمد أنور الجمعة، 25 مايو 2018 - 01:52 م

يوم واحد فقط، يفصل إعلان الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا، المقام بين ريال مدريد، وليفربول، في مباراة تشهد الكثير من الثنائيات كمبارايات منفصلة أبرزها بين كريستيانو رونالدو ومحمد صلاح، والمدربين زيدان وكلوب.

معركة مختلفة بين مدربين أحدهم هادئ وآخر صاخب، لكنهما دون شك أفضل المتواجدون على الساحة الفنية، فبعد أن صعد ريال مدريد على حساب يوفنتوس في نصف الثنائي في مباراة ديراماتيكية، تكرر نفس السيناريو مع المدرب الألماني خلال مباراة نصف النهائي أمام روما الإيطالي، فارًا من "ريمونتادا" كاد الفريق الإيطالي أن يكررها قبل أن ينتهي وقت المباراة بنتيجة 7\6.
 

ويملك المدربان طرق مختلفة للغاية للوصول إلى ما هما عليه اليوم، مدرب ريال مدريد، فاز بهذه البطولة  لاعبًا على حساب بايرن ليفركوزن مع ريال مدريد، محرزًا أفضل الأهداف في تاريخ المسابقة، قبل أن يفوز أيضا باللقب العاشر وهو مساعد لكارلو أنشيلوتي ثم يبدأ مسيرته الفنية الخاصة، بدءا من فريق الناشئين، وتولى الفريق الأول خلفًا للإسباني بنيتز، وأحرز لقبي دوري أبطال أوروبا.

 في حين كانت مسيرة كلوب كلاعب متواضعة  حيث بدأ اللاعب الألماني في ماينز في عام 2001، إلا أنه لم يعرف إلا مدربًا لبروسيا دورتموند والآن في ليفربول. 

وعلى عكس زيدان، فقد تذوق "كلوب" هزيمة نهائية أوروبية على طول الطريق، خسر نهائي دوري أبطال أوروبا 2013 أمام بايرن ميونيخ مع دورتموند،  ثم نهائي كأس أوروبا عام 2016 إلى إشبيلية مع ليفربول. 

 أساليب المدربين مختلفة ، مع زيدان المدير الهادئ وكلوب الثوري التكتيكي الصاخب لكنهما الآن أمام بعضهما  لخوض معركة كييف.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة