رصد لشكل القمر رصد لشكل القمر

«انتفاخ الأهلة».. قصة علامة الساعة التي شككت المصريين في صيامهم

إسراء كارم الثلاثاء، 29 مايو 2018 - 05:47 م

يعيش المسلمون حالة من التخبط منذ أمس، بعد رؤية الهلال بدرا في ليلة ١١ رمضان، مما شككهم في صحة صومهم، ولكن البحوث الفلكية أوضحت أن ما رآه الناس بالعين المجردة لم يكن القمر في مرحلة البدر، ولكن اكتماله فعليا سيوافق ليلة ١٤ رمضان.

 

انتفاخ الأهلة 

مواقع التواصل الاجتماعي، تحولت خلال اليومين الماضيين إلى ساحة نقاش حول صحة موعد صيام شهر رمضان، خاصة بين المصريين مشككين في صحة رؤية هلال رمضان، وتساءل البعض: «هل نحن في منتصف الشهر أم أوله؟ وهل الصيام صحيح أم هناك خطأ في رؤية الهلال؟».

 

علامة الساعة

وأشار آخرون إلى أن ما شوهد في السماء ما هو إلا ظاهرة فلكية يطلق عليها «انتفاخ الأهلة»، موضحين أنها إحدى علامات قيام الساعة، مستدلين على ذلك بحديث «أبي هريرة» رضي الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من علالمات اقتراب الساعة انتفاخ الأهلة وأن يرى الهلال لليلة فيقال: لليلتين»، وهو ما يعني أن يرى الهلال عند ظهوره كبيرًا.

 

حقيقة «البدر»

وأكدت صفحة على موقع «فيسبوك» باسم «السماء الليلة» والمتخصصة في رؤية الهلال، أن القمر لم يكن كاملا، ولم يكن بدرًا بكل، حتى وإن بدى للعين كذلك.

 

وأضافت أن القمر الكامل سيكون ليلة 14 رمضان، في الساعة 4:19 عصرا بتوقيت القاهرة بإضاءة 100%، أما ما شاهده الناس فكان القمر مازال بإضاءة 99.3% فقط، وقبل أول أمس كان بإضاءة 97.3%. 

 

وأشارت الصفحة إلى أن ما نشره كثير من الناس بأن البدر كان أمس أو الليلة فهو كلام مغلوط تمامًا، ومن يراقب القمر كل ليلة سيدرك الفارق بسهولة، وسيدرك أن القمر لا يزال في مرحلة التزايد في مساحة الوجه المضيء لنا.


 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة