هل يجوز إلزام الأطفال بالصوم؟| «الأزهر يجيب» هل يجوز إلزام الأطفال بالصوم؟| «الأزهر يجيب»

هل يجوز إلزام الأطفال بالصوم؟| «الأزهر يجيب»

إسراء كارم الخميس، 31 مايو 2018 - 12:39 م


يحاول الكثيرون من الآباء على تعويد أطفالهم على الصيام في عمر صغير، حتى يعتادوا عليه عندما يصلوا للسن الذي يفرض عليهم الصوم فيه.

وورد إلى مركز الأزهر العالمي للفتوى، سؤالا نصه: «هل يجوز إلزام الأطفال بالصوم»، وهو ما أجيب عليه بأنه: «من المستحب تعويد الأطفال على الصيام إذا أطاقوه».

وأضاف المركز: «قد كان الصحابة يعودون أطفالهم على الصوم منذ صغرهم، ويربونهم على هذا، واختُلِف في تحديد السن التي يؤمر الصبي عندها بالصيام فقيل سبع سنين، وقيل عشر سنين»، استشهادًا بالحديث الوارد في ذلك عن الربيع بنت معوذ قالت: «فَكُنَّا نَصُومُهُ بَعْدُ، وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا، وَنَجْعَلُ لَهُمُ اللُّعْبَةَ مِنَ العِهْنِ، فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ عَلَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهُ ذَاكَ حَتَّى يَكُونَ عِنْدَ الإِفْطَارِ» أخرجه البخاري.

وتابع المركز: «إذا كان الصبي مُميزا صحّ صومه أما قبل التمييز فلا يصح منه وإن حصل الأجر والثواب لوالدَيه على تعويدهما له على الطاعة من صِغَره»

يذكر أن مركز الأزهر العالمي للفتوى، نظم خطة مختلفة بداية من أول شهر رمضان، تعتمد على عدد من المحاور، من بينها: الفتاوى الهاتفية، وإقامة عدد من الفعاليات والندوات واللقاءات الجماهيرية في المساجد ومراكز الشباب، وقصور الثقافة، فضلًا عن الأمسيات الدينية في كثير من المناطق بالتنسيق مع المؤسسات المعنية، إضافة إلى الحملات التوعوية والإرشادية والمطويّات التي تتعلق بشهر رمضان.

ويتم أيضًا التواصل من خلال المواقع الاجتماعية والمنصّات الإعلامية والإلكترونية، بنشر منشورات تتعلق بالصيام وأحكامه وكذلك مجموعة من البرامج تبيّن ذلك، فضلا عن بعض المساحات في الصحف الإلكترونية والورقية، وإعداد كتاب خاص بفتاوى الصّيام، ومنه جزء خاص يتناول فتاوى النّساء في رمضان، حملة خاصة بزكاة الفطر، وأخرى خاصة بآداب العيد.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة