المتحف المصري الكبير المتحف المصري الكبير

«سي إن إن»: «المتحف الكبير» مشروع قومي لإعادة السياحة المصرية

مي سيد الثلاثاء، 05 يونيو 2018 - 03:58 م

نشر موقع الـ"سي إن إن" تقريرا حول المتحف المصري الكبير، المقرر افتتاحه نهاية عام 2018، والذي يعد أكبر متحف في العالم مخصص لعرض الحضارة الفرعونية العظيمة، وتبلغ مساحته 5.2 مليون قدم مربع.

 


وقال المدير العام للمتحف طارق توفيق، إنه تم الاستعانة بجميع وسائل التكنولوجيا الحديثة لنقل القطع الأثرية من المتحف المصري في التحرير، موضحا أن مساحة المتحف كبيرة جدا لنتمكن من عرض الآثار بطريقة رائعة لجذب المزيد من  الزوار.

 

 


و أكد توفيق أنه حتى الآن  تم إنفاق أكثر من مليار دولار على هذا المشروع العظيم  ليكون مزارا سياحيا في غاية الروعة ولعرض حضارتنا وجذورنا بشكل رائع ويوجد به بانوراما تطل على أهرامات الجيزة، مشيرا إلى أنه  تم إعادة بناء الكثير من الآثار وإعادتها لمصر مرة أخرى.

 

 


وأوضح توفيق، أن المتحف المتواجد في التحرير من 117 عاما وأصبح يعد قطعة أثرية هامة ولكن المتحف المصري الكبير تم بناءه ليكون لديه مساحة كبيرة لعرض الآثار بطرق حديثة باستخدام التكنولوجيا كي  تظهر روعتها أكثر.

 


عملية الحفظ 


أوضح الموقع، أنه تم استخدام تقنية جديدة لنقل الآثار التي تعود تاريخها لأكثر من 3500 سنة.

 


وقال محمد يسري، أحد العاملين في حماية البيئة: "إن أثارنا  تعد كنز لا يقدر بثمن، لذلك قمنا باستخدام جميع وسائل التكنولوجيا والتقنيات الحديثة بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية لنقل الآثار إلى المتحف المصري الكبير.

 


استعادة السياحة 


أكد الموقع، أن المتحف المصري الكبير سيساعد كثيرا على إعادة معدلات السياحة المصرية إلى طبيعتها، خصوصا أنه يضم مجموعة رائعة من الآثار التي يهتم بها الكثير من السياح مثل مقتنيات توت عنخ آمون.


وأوضح المدير العام للمتحف طارق توفيق، أن هذا المشروع القومي سيستفيد منه الكثير من الناس بشكل مباشر وغير مباشر، وسيكون له أثار ايجابية كبيرة على صناعة السياحة.

 

 

 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة