close
صور| «بوابة أخبار اليوم» تنفرد بمحاورة ضحايا «سفاح ساقية مكي» صور| «بوابة أخبار اليوم» تنفرد بمحاورة ضحايا «سفاح ساقية مكي»

صور| «بوابة أخبار اليوم» تنفرد بمحاورة ضحايا «سفاح ساقية مكي»

عبدالعال نافع الجمعة، 08 يونيو 2018 - 09:07 م

«سفاح ساقية مكي» لقب أطلق على المتهم بالتعدي على الفتيات في منطقة ساقية مكي بالجيزة، عن طريق ضربهن بسلاح أبيض «نصل حديدي مدبب»، وبعد انتشار مقطع فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي للحظة تعدي المتهم «محمد.خ، 38 عامًا» عاطل، على إحدى الضحايا.

 

وتمكنت الجهات الأمنية من ضبط المتهم، وبعرضه على النيابة، تعرفت عليه بعض الضحايا اللاتي حررن محاضر رسمية ضده، وبمواجهته اعترف بارتكابه 8 وقائع، وتقدم والد المتهم بما يفيد أن نجله مريض نفسي ويتلقى العلاج منذ 10 سنوات، ومن هنا أمرت النيابة بعرض المتهم على الطب مع حبسه على ذمة التحقيقات.

 

ترصد «بوابة أخبار اليوم» أقوال 4 من ضحايا ذئب ساقية مكي


«هاجر. خ»: كنت استقل الميكروباص قادمة من المنيب الساعة 12 الظهر في شارع ساقية مكي، وأنا بجوار الشباك جاء أحد الأشخاص وفوجئت به يضربني وفر مسرعًا، ومن هول الموقف لم أدرك حجم الإصابة التي تبين بعد وصولي للمستشفى أنها 18 غرزة.

 

 

«دينا»

وروت دينا، إحدى ضحايا التعدي، تفاصيل ما حدث معها في هذا اليوم، وهي الفتاة التي ظهرت في مقطع الفيديو المصور الذي تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أنها يوميًا تذهب إلى العمل، وعندما سمعت عن تعرض بعض الفتيات للتعدي في هذا المكان، أصبح والدها يرافقها يوميًا خوفًا عليها، موضحة: «إلا أنني لم أسلم من التعدي أنا الأخرى كما ظهر في الفيديو المتداول لحظة تعدي المتهم علي وأنا برفقة والدي، إلا أن ضربة السكين لم تصل لجسدي وأحدثت قطعًا في ملابسي، وبعد القبض على المتهم أمام النيابة أنكر رؤيتي، بعدما تعرفت عليه واتهمته بالتعدي».

 

 

«رانيا»: «ذهبت لأضع بنزين للسيارة في ساقية مكي، وكان ذلك في تمام السادسة مساء، قبل الإفطار بقليل، وكانت المنطقة تشهد ازدحامًا شديدًا، وفجأة ظهر شاب وضربني في كتفي بالسكين ثم هرب، اعتقدت في البداية أن يكون مجنونًا، ولكن بعدها اكتشفت أن ما يقرب من 16 حالة حدثت معها نفس الحادثة في نفس المكان، ولم يحدث لي جرح قاطع.. البلوزة تمزقت فقط، وبعد ضبط الجهات الأمنية للشخص الذي فعل تلك الوقائع، تبين لي أنه ليس نفس الشخص الذي هاجمني، وهذا يدل على أن هناك أكثر من شخص يفعلون تلك الوقائع».


«سمر. ع»

وتقول «سمر.ع» إحدى ضحايا ذئب ساقية مكي، أنها كانت في ذلك اليوم تستقل الميكروباص وهي حامل في الشهر السابع، وكانت بصحبتها طفلتها 3 سنوات، «وفي طريقي إلى زوجي الذي كان ينتظرني في ميدان الجيزة، ظهر هذا الشخص فجأة وقام بضربي في الكتف، مما أدى إصابتي بجرح حجمه 5 غرز، ونزفت الكثير من الدم، ما كان سيؤثر على الجنين، وتم نقلي إلى مستشفى أم المصريين».

 


 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة