جان بيير بيمبا جان بيير بيمبا

المحكمة الجنائية الدولية تبرئ نائب رئيس الكونغو السابق من جرائم حرب

رويترز الجمعة، 08 يونيو 2018 - 10:46 م

أسقطت المحكمة الجنائية الدولية اليوم الجمعة 8 يونيو إدانة بارتكاب جرائم حرب بحق جان بيير بيمبا نائب الرئيس السابق لجمهورية الكونغو الديمقراطية في ضربة كبرى لممثلي الادعاء وفي تطور قد يغير أيضًا الوضع السياسي في البلاد.

وبيمبا واحد من بين أربعة أشخاص فقط أدانتهم المحكمة على مدى أعوام عملها البالغة 16 عاما كما كان الأعلى منصبًا بينهم.

 وكان قد أدين بجرائم منها القتل والاغتصاب والنهب بسبب أفعال قام بها مقاتلون أرسلهم لجمهورية أفريقيا الوسطى لدعم رئيسها آنذاك انج فيليكس باتاسيه.

وهلل مئات من أنصار بيمبا خارج مقر حزبه في العاصمة كينشاسا وهتفوا "رئيسنا حر" و"جان بيير بيمبا مرشحنا".

وقالت القاضية كريستين فان دين ويجنجارت إن بيمبا، الذي كان يومًا زعيم حزب المعارضة الرئيسي في الكونغو، لا يمكن أن يتحمل مسؤولية جرائم ارتكبتها قوات تحت سيطرته في أفريقيا الوسطى في 2002و2003.

وقالت، وهي تسقط حكمًا صدر بحقه بالسجن 18 عامًا، إن القضاة الذين حاكموه لم يأخذوا في الاعتبار جهوده لوقف الجرائم بمجرد معرفته بها وهي الجرائم التي ارتكبتها حركة تحرير الكونغو وكان من الصعب عليه التحكم في أفعال تلك القوات عن بعد.

وقال لامبرت ميندي المتحدث باسم الحكومة الكونغولية اليوم الجمعة إن من حق بيمبا العودة لبلاده إذا أفرج عنه.

وقالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا إن قرار الاستئناف بإسقاط الإدانة "مؤسف ومقلق"، وقالت إن القضاة لم ينكروا إن قوات بيمبا ارتكبت أفعالًا وحشية نتج عنها معاناة فظيعة في جمهورية أفريقيا الوسطى.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة