«برلماني»: إهدار المال بالسكك الحديدية تحت بند «الحوافز» «برلماني»: إهدار المال بالسكك الحديدية تحت بند «الحوافز»

«برلماني»: إهدار المال بالسكك الحديدية تحت بند «الحوافز»

حسام صدقة السبت، 30 يونيو 2018 - 01:06 م

وجه المهندس علاء والي، عضو مجلس النواب، بيانًا عاجلًا لـ د.هشام عرفات، وزير النقل، بشأن «إهدار ملايين الجنيهات» بالهيئة القومية للسكك الحديدية تحت بند «الحوافز والمكافآت بالإدارة المالية»، في الوقت الذي يحتاج فيه قطاع السكك الحديدية إلى مليارات الجنيهات لتطويره وتحسين الخدمة به لتفادي تكرار الحوادث، وحتى يشعر المواطنين بخدمة متميزة داخل هذا القطاع العريق.

 

وتساءل «والي» خلال البيان، عن حقيقة هذا الأمر وما هي الإجراءات القانونية التي اتخذتها وزارة النقل بحق المسئولين بالهيئة والمتسببين فى إهدار المال العام، ولماذا تم السكوت حتى الآن عليهم، الأمر الذي أدى إلى استنفار عدد كبير من العاملين بالهيئة وتقديمهم عدد من المذكرات والشكاوى لوزير النقل لسرعة التحرك نظرًا لوجود إهدار مال عام تحت لغز تفكيك «لوبي المصالح ».

 

وطالب المهندس علاء والي، د. وزير النقل، بالرد على البرلمان بشأن هذه الواقعة التي تسببت فى إهدار ملايين الجنيهات تحت بند «الحوافز والمكافآت التشجيعية» للعاملين بالإدارة المالية وخاصة نائب رئيس هيئة السكك الحديدة الذي يتحصل على 68 ألف جنيه، في حين أن أساسي المرتب المجرد له 275 جنيها «حسبما تم نشره»، بالإضافة لحصول موظف بالدرجة الثالثة مقرب منه على حوافز 10 آلاف جنيه، وموظف آخر على 9.486 آلاف جنيه تحت بند الحوافز والمكافآت، فى حين أن زملائهم الموظفين لا يحصلون لا يتقاضون 5% من هذه المكافآت.
 

 

الاخبار المرتبطة





الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة