صورة أرشيفية صورة أرشيفية

زواج «البيست فريند» موضة تجتاح تويتر!

محمد وهدان الأحد، 15 يوليه 2018 - 10:48 م

عاشا أصدقاء لفترة ليست بالقصيرة، تعرفا إلى بعضهما كـ«بيست فريند» من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، ولكنه طلب يدها في النهاية.. لايك في رسالة ثم قصة حب قوية وجدت طريقها من خلال موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».. 

الكثير من هذه العلاقات نجحت وتوجت بالزواج، ليدشن النشطاء الأصدقاء هاشتاج #WeMetOnTwitter لمشاركة قصص حبهم وتطور علاقاتهم منذ أن كانوا أصدقاء وحتى أصبحوا أزواجا.

حكايات بدأت برسالة صغيرة الكثير منها انتهى بالزواج، مرفقين صور زفافهم مع نبذة عن قصة تعارفهم وحياتهم كـ«بيست فريند». 

في تغريده نشرها محمد محمود تحت الهاشتاج عن بداية قصة حبه مع شريكته، منذ عامين قال: «كنا أصحاب جدا قبل أن نقع في الحب وفى أول علاقتنا سألتني عن طريق الرسائل على تويتر، عن نوع الطعام الذي أحبه، والآن «نحن متزوجون»، لم أكن اعلم أنى في يوم ما سأتزوجها فهي صديقتي المفضلة.

فيما نشرت «نرفانا» على حسابها الشخصي على تويتر قائلة: «اعرف زوجي من فترة كبيرة كنا أفضل أصحاب وفي عام ٢٠١٢، كان يعيش في لوس أنجلوس، وكنا أكثر من أصدقاء «بيست فريند» وقتها، وكنت أعيش في الكويت، والآن تزوجنا في القاهرة».

في هذا الإطار احتل هاشتاج «we meet on twitter» المرتبة الرابعة على قائمة «تریند» بالموقع الأزرق «تویتر»، وذلك بعد تداول صور على مواقع الـ«سوشیال میدیا» لزیجات ناجحة لأصدقاء تطورت علاقتهم عبر «الإنترنت» إلى أن أصبحوا أزواجا. 

وروت إحدى المدونات تجربتها قائلة: «أرسلت له رقمي على تويتر بعدما انفصلت صداقتنا أيام المدرسة.. والآن وقبل أن تمر سنة بأكملها أصبحنا سویاً.

أضاف آخر «عندما قابلتها صدفة في أحد المولات، قررت أن أرسل لها أول رسالة، وأصبحنا «بيست فريند»، وهي الآن حرفیًّا أغلى شيء في حياتي.

نشرت فتاة صورة لها مع الشخص الذي قابلته عبر «تویتر»، وعلقت قائلة: «تعرفت عليه من تويتر وبقينا أصحاب واكتر من أخوات، وبعد 4 سنین معاه تزوجنا وسنظل العمر كله زوجين وأصحاب». 

وقالت أخرى عن تجربتها: «من أول رسالة كان الحب یجمعنا فهو صديقي المفضل وزوجي الحبيب».

ومن خلال جروبات الزواج على صفحات موقعي التواصل الاجتماعي «تويتر وفيسبوك»، كان لكل جروب قصة يتحدث عنها الأعضاء، مثل جروب «متزوجو البيست فريند» وقام الجروب بنشر صورة للقصص الناجحة التي انقلبت من «صداقة» إلى «حب وزواج» وقام الجروب بنشر الصور للزوجين ودعوة جميع الأعضاء لحضور حفل زفافهما.

ومن جانبها تؤكد د.نادية رجب «أستاذة علم الاجتماع والعلاقات الأسرية بجامعة الأزهر»، أن تطور العلاقات بين الأصدقاء والوصول إلى فكرة الزواج أمر يحدث من قبل ظهور السوشيال ميديا.  

وأضافت أن «التلاقي الروحي والقبول» يجب أن يكون موجودا، وهذا ما لا يمكن التأكد منه عبر الإنترنت حتى لو تم تبادل عشرات الصور ومئات الرسائل التي قد يهدف بعضها إلى التعرف على بعض الجوانب الشخصية في الطرف الآخر، الذي يظل غامضاً طالما لم يتم التعارف وجهاً لوجه مرات عدة وليس مرة واحدة.

وتنصح رجب، الأصدقاء الذين دخلوا في مراحل العواطف والإعجاب، بأن يتحلّى كل منهم بالصدق في تقديم النفس بطريقة مناسبة والبعد عن التجمل الذي يورط صاحبه.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة