الجمعية المصرية اللبنانية - أرشيفية الجمعية المصرية اللبنانية - أرشيفية

وفد الجمعية المصرية اللبنانية يزور مركز خدمات المستثمرين بمدينة نصر

وائل المزيكي الخميس، 19 يوليه 2018 - 11:44 ص

زار وفد من الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال برئاسة المهندس فتح الله فوزي، يرافقه 70 رجال أعمال مصري ولبناني مركز خدمات المستثمرين بمدينة نصر.

وجاء تلك الزيارة لتعريف مجتمع الأعمال بالبلدين بالدور الذي يقوم به مركز خدمات المستثمرين والتعرف على مناخ الاستثمار في مصر وإجراءات الإصلاح الاقتصادي التي اتخذتها الدولة مؤخرًا، بحضور السفير على الحلبي، سفير دولة لبنان لدى مصر.

 

وعقد الوفد لقاءٍ موسعاً مع منى زوبع الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار وتم مناقشة سبل فتح آفاق جديدة لتنشيط الاستثمارات المستهدفة بين البلدين واستعراض الخريطة الاستثمارية والتي تضم 1000 فرصة استثمارية وأهم المؤشرات الاقتصادية والمزايا التنافسية للاستثمار في مصر بالإضافة إلى الإرشادات الخاصة بتأسيس الشركات والخدمات الالكترونية والحوافز المقدمة للمستثمرين.

 

وأشاد المهندس فتح الله فوزى رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، بما اتخذته الهيئة العامة للاستثمار من إجراءات لتطوير الخدمات المُقدمة للمستثمرين، مشيرًا إلى أهمية ما يتم من تهيئة البيئة التشريعية فى مصر لجذب المزيد من الاستثمارات المصرية والأجنبية، لإتاحة المزيد من فرص العمل للشباب.

 

وأضاف فوزي، أن الجمعية المصرية اللبنانية تعمل منذ 26 عامًا على زيادة الاستثمارات اللبنانية في مصر والتي تُقدر حاليًا 5 مليارات دولار وذلك من خلال حرصها الدائم على إقامة منتدى أعمال سنوي مشترك ،ووجهه الدعوة للرئيس الهيئة العامة للاستثمار مني زوبع لحضور منتدى الأعمال المصري اللبناني الذي ستقوم الجمعية بتنظيمه في 28 من شهر سبتمبر المقبل،ويهدف لجذب المزيد من الاستثمارات اللبنانية إلى مصر.

 

وأكد السفير على الحلبى سفير لبنان لدى القاهرة، على عمق العلاقات السياسية المصرية-اللبنانية، مشيرًا إلى أن بلاده تتطلع إلى تعميق العلاقات الاستثمارية والاقتصادية مع مصر في المرحلة المقبلة لتصبح على مستوى عمق وتميز العلاقات السياسية والاجتماعية والشعبية بين البلدين الشقيقين، خاصةً مع توافر الفرص الواعدة للتعاون بين البلدين فى مختلف المجالات.

 

وأشاد الحلبى، بجهود الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة فى دعم الاستثمارات اللبنانية بمصر، مؤكدًا دعم الدبلوماسية اللبنانية لجهود تنشيط الاستثمارات بين البلدين، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

 

وأكد مروان زنتوت رئيس اللجنة الاقتصادية بالجمعية، على أن الاستثمار هو عصب الاقتصاد والسبيل لتحقق النمو الاقتصادي في مصر وكافة دول العالم، مشيراً إلى أن جميع المؤشرات والتقارير الدولية وأرقام التجارة تؤكد على أن مصر في الاتجاه الصحيح وتسعى الدولة نحو النهوض بكافة القطاعات.

 

وأضاف أن تدشين مراكز خدمات المستثمرين الجديدة يؤكد على اهتمام القيادة السياسية وأجهزة الدولة بتذليل العقبات أمام القطاع الخاص وإنهاء إجراءات تأسيس الشركات في وقت قياسي وخلال 24 ساعة.

 

وأكد زنتوت على حرص الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال على التعاون الدائم مع الهيئة في وضع الحلول والمقترحات للمشكلات التي تواجه المستثمرين اللبنانيين والمصريين من أجل النهوض بالصناعة وجذب الاستثمارات وتعزيز التبادل التجاري.

 

وأكد محمد أمين الحوت رئيس لجنة الصناعة وعضو اللجنة الاقتصادية بالجمعية، أن مصر اتخذت خطوات حثيثة من أجل تحسين مناخ الاستثمار وفى مقدمتها تيسير الاجراءات والتراخيص على المستثمرين وهو ما يعد حافز كبير للاستثمار الاجنبى فى مصر.

 

وشدد الحوت، على أهمية إيجاد آلية تضمن تيسير إجراءات المستثمرين مع المحليات والتي ما زالت تمثل عقبة كبيرة أمام الشركات خاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك تبسيط وسرعة إنهاء الاشتراطات الخاصة الحماية المدنية والدفاع المدني بالتعاون مع هيئة الاستثمار ، مطالباً بالإسراع في إعادة النظر في القوانين الخاصة بحماية الملكية الفكرية والعلامة التجارية للتصدي للغش التجاري، لافتا إلى أن الشركات الوهمية والمقلدة للعلامات التجارية تحقق أرباح كبيرة على حساب الشركات الرسمية.

 

وأكدت منى زوبع، رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة أن حضور هذه النخبة المتميزة من رجال الأعمال المصريين واللبنانيين وحرصهم على زيارة هيئة الاستثمار المصرية للتعرف على مناخ الاستثمار بمصر يعبر عن مدى الحرص على التعاون الوثيق بين مجتمع الأعمال فى البلدين الشقيقين، وعلى التنسيق والتواصل الإيجابى والفعال بين الجمعية المصرية اللبنانية والهيئة العامة للاستثمار بما يخدم منظومة الاستثمار ومستهدفات التنمية فى البلدين.

 

ولفت زوبع إلى حرص جميع القائمين على منظومة الاستثمار بمصر على تقديم أفضل خدمة ممكنة لكافة المستثمرين، في ضوء توجيهات الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وذلك بهدف خلق وتهيئة مناخ جاذب للاستثمار فى مصر ولتشجيع المزيد من الاستثمارات المصرية والأجنبية على التوسع بمشروعاتها فى السوق المصرية.

 

وأشادت منى زوبع بالعلاقات القوية المُمتدة بين لبنان ومصر، والتي ازدادت قوة بدعم البعثة الدبلوماسية اللبنانية، وعلى رأسها جهود السفير على الحلبى سفير لبنان بالقاهرة.

 

وخلال اللقاء، تم استعراض مختلف أوجه العلاقات بين البلدين لاسيما في مجالات الاستثمار، حيث استعرضت الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار الخدمات الجديدة المُقدمة للمستثمرين، وعلى رأسها خريطة مصر الاستثمارية والتطوير المؤسسي الذي يتم حاليًا في مركز خدمات المستثمرين، فضلًا عن التشريعات الاستثمارية الجديدة، وعلى رأسها قانون الاستثمار الجديد وقوانين الإفلاس والشركات والضمانات المنقولة، والتي من شأنها خلق فرص واعدة للاستثمار..وأشارت منى زوبع إلى أن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة تعد أول هيئة حكومية في مصر تُقدم حاليًا خدمتي التوقيع والسداد الإلكترونيين.

 

رحبت الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، بتلقي مقترحات رجال الأعمال المصريين واللبنانيين وتبادل الخبرات لدعم خطط التعاون الاستثماري بين الجانبين، بما يصب في صالح منظومة الاستثمار بمصر، مؤكدةً أن هيئة الاستثمار تحرص على التواصل الإيجابي والفعال مع مجتمع الأعمال، من أجل تطوير وتحسين منظومة العمل وفق خطة عمل الهيئة، وبما يخدم مختلف الأطراف.

 

وأشارت زوبع، إلى حرص الهيئة على الارتقاء بأطر التعاون الثنائية في مجال الاستثمار وتذليل أية عقبات أمام رجال الأعمال، مؤكدةً ضرورة الاستمرار في العمل على زيادة التواصل بين رجال الأعمال في البلدين، واستغلال الشركات للفرص الاستثمارية الجديدة والواعدة، بما في ذلك المشروعات القومية الكبرى التي تتم حاليًا في مصر، ما من شأنه أن يسهم في تحقيق طفرة في مجال التعاون الاستثماري والاقتصادي، لاسيما في ظل وجود اتفاقيات تجارة حرة بين مصر والعديد من التجمعات الإفريقية التي تمثل نافذة لأسواق جديدة وتسهم فى زيادة حجم صادرات المشروعات الاستثمارية في البلدين.

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة