من صلاة الجمعة من صلاة الجمعة

شاهد| لحظة بكاء وزير الأوقاف بسبب الفقراء

إسراء كارم الجمعة، 20 يوليه 2018 - 04:06 م

تأثر الدكتور محمد مختار جمعة، وزيرالأوقاف، خلال إلقائه خطبة اليوم الجمعة ٢٠ يوليو، بمسجد «سيدي حسن الأنوار»، بحي مصر القديمة بمحافظة القاهرة.

 

لم يتمالك الوزير نفسه، ووصل الأمر للبكاء، عندما تحدث عن الرحمة بالفقراء خلال الخطبة التي جاء بعنوان: «تقديم المصلحة العامة على الخاصة».

 

وجاء في خطبته: " أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- علمنا الرحمة بالفقير والمسكين، والمحتاج، ونهانا ديننا عن السخرية من أصحاب الحاجات، بل حثنا على إكرامهم، مشيرًا إلى أن المؤمن لا يحتمل أن يرى إنسانًا جائعًا أو عاريًا، فالمؤمن الحقيقي لا يحتمل أن يرى جائعًا إلا أطعمه، ولا يحتمل أن يرى إنسانًا عاريًا إلا كساه، ولا مشردًا إلا أواه، منوهًا بأن خير الناس أنفعهم للناس ، وما استحق أن يولد من عاش لنفسه فقط.

 

وتناول في حديثه سخاء الصحابة وإيثارهم على أنفسهم، مستشهدًا بقول الله سبحانه وتعالى: «وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ۚ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ » الآية 9 من سورة الحشر.

 

وأكد على ذلك مكررًا الآية الكريمة، قائلًا: «ولو كان بهم خصاصة، ولو كان بهم شدة وحاجة وفقر واحتياج شديد، ومن يوق شح نفسه فقد أفلح». 

 

حضر الصلاة المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، واللواء سيد مشعل وزير الإنتاج الحربي الأسبق، والشيخ جابرطايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، ولفيف من علماء الأزهر والأوقاف، بمسجد «سيدي حسن الأنوار» بحي مصر القديمة بمحافظة القاهرة.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة